.
.
.
.

الصين تقدم اقتراحات جديدة لحل الأزمة في سوريا

تتضمن إعلان وقف إطلاق النار على مراحل وتشكيل حكومة انتقالية

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت الصين، اليوم الخميس، أنها قدمت "اقتراحات جديدة بناءة" لوقف العنف في سوريا بما يشمل إعلان وقف إطلاق نار على مراحل، منطقة بعد منطقة، وتشكيل حكومة انتقالية.



وفي محاولة واضحة لوضع الصين في صلب الجهود الهادفة إلى حل الأزمة، تحدثت الخارجية الصينية بالتفصيل عن الاقتراحات التي قدمتها إلى موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا لخضر الإبراهيمي.



وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي، إن "هناك اقتراحات جديدة

تستند إلى آخر تطورات الوضع وجهود الأمم المتحدة والوساطة التي يقوم بها الموفد الخاص المشترك الإبراهيمي".

وتابع المتحدث أن "موقف الصين حول القضية السورية ثابت. والاقتراح الجديد هو امتداد لجهود الصين في مجال الدفع باتجاه حل سياسي للأزمة السورية".



وكان وزير الخارجية الصينية، يانغ جيشي الذي التقى الإبراهيمي الأربعاء، كرر الدعوات إلى "حل سياسي" للنزاع. وأقر يانغ أيضاً بأن الوضع يزداد سوءاً، قائلاً إنه "الآن في مرحلة حرجة".

يذكر أن الصين وروسيا استخدمتا حق الفيتو لتعطيل استصدار قرارات عن مجلس الأمن تهدف إلى الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد لوقف العنف.