.
.
.
.

الإخوان ينقلون مليونية دعم الرئيس لجامعة القاهرة

المعارضة حذرت من صدامات وإراقة دماء إذا أصرت الجماعة على التظاهر بالتحرير

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين، مساء الخميس، أنها ستنقل التظاهرة التي دعت إليها السبت من ميدان التحرير إلى مكان آخر، بينما أكد متحدث باسم حزب النور أنها ستقام أمام جامعة القاهرة.

وقال بعض المنتمين للإخوان في تغريدات على حسابهم الرسمي على تويتر إنه "سيتم نقل التظاهرة إلى مكان آخر يحدد لاحقاً". وأكد بعد ذلك أحد المتحدثين باسم حزب النور نادر بكار في تغريدة أخرى أن "القوى الإسلامية قررت نقل التظاهرة أمام جامعة القاهرة".



وكانت المعارضة المصرية حذرت من صدامات وإراقة دماء إذا ما أصرت جماعة الإخوان على التظاهر في التحرير، حيث يعتصم المعارضون للرئيس محمد مرسي منذ أسبوع للمطالبة بإلغاء الإعلان الدستوري الذي حصّن بموجبه قراراته وحصن الجمعية التأسيسية لوضع الدستور ومجلس الشورى من أي قرار قضائي محتمل بحلهما.

وتشهد مصر أزمة سياسية منذ تولي الرئيس المصري منصبه في نهاية حزيران/يونيو الماضي، إذ فجّر الإعلان الدستوري غضب المعارضة التي وصفته بأنه "إعلان استبدادي وغير دستوري"، والسلطة القضائية التي وصفته بأنه "اعتداء غير مسبوق على القضاء".



وازدادت الأوضاع السياسية احتقاناً في البلاد مع إنهاء الجمعية التأسيسية، التي يهيمن عليها الإسلاميون، وانسحب منها ممثلو المعارضة والكنيسة بشكل مباغت مناقشاتها للمسودة النهائية للدستور ومباشرتها الاقتراع عليها.