مرسي يغادر قصر الرئاسة بعد اشتباك الشرطة مع محتجين

ارتفاع عدد المصابين في الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن إلى 18 مصاباً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وبحسب ما ذكرته صحيفة "اليوم السابع"، قامت قوات الأمن المركزي بوضع العديد من الحواجز الحديدية بالشارع المؤدي إلى بوابة 4 شباك ديوان المظالم، فيما كثفت قوات الأمن المركزي من تواجدها بمحيط القصر، حيث دفعت بالمئات من قواتها.

ومن جانبه، طالب عضو مجلس الشعب السابق ورئيس حزب مصر الحرية الدكتور عمرو حمزاوي، عبر حسابه في "تويتر" القوى الوطنية المشاركة في مسيرات "الإنذار الأخير"، الالتزام بسلمية المسيرات والتوجّه إلى ميدان التحرير مع تجنب الصدام مع أنصار التيار الإسلامي.

وكتب حمزاوي في تغريدة له أمس قائلاً: "شاركوا بسلمية في مسيرات الغد، شاركوا وتوجهوا إلى التحرير، تجنبوا الصدام مع حشود أثبتت فاشيتها السبت الماضي"، وأضاف "مصر تُختطف وواجبنا الدفاع عنها".

وتوقع المستشار حسام الغرياني، رئيس الجمعية التأسيسية للدستور، أن يلغي الرئيس مرسي المادتين محل الخلاف في الإعلان الدستوري.

وقال خلال اجتماعه بالعاملين بالمجلس القومي لحقوق الإنسان: "على ما أعتقد ستتم الاستجابة لبيان المجلس القومي لحقوق الإنسان، وسيصدر بيان لرئيس الجمهورية يلغي المادتين محل الخلاف اليوم أو غداً".

ومن جانبه، قال المتحدث الإعلامي الرسمي باسم حزب الحرية والعدالة محمد مكاوي لـ"العربية" إن الرئيس مرسي لن يتراجع قيد أنملة عن قراراته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.