مرسي يدعو للحوار السبت وجبهة الإنقاذ تناقش دعوته

أكد أن الدولة مستعدة لإجراء الاستفتاء في موعده وعندها سيسقط "الإعلان"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
7 دقائق للقراءة

ردود الأفعال على الخطاب

جانب من مؤتمر صحافي لجبهة الإنقاذ الوطني
جانب من مؤتمر صحافي لجبهة الإنقاذ الوطني
مادة اعلانية
وفور انتهاء مرسي من خطابه تعالت الصيحات في ميدان التحرير، بحسب ما أفاد مراسل قناة "العربية"، من قبل المعتصمين مطالبين برحيل الرئيس.

من جهته، أعلن رئيس حزب الدستور وعضو جبهة الإنقاذ الوطني الدكتور محمد البردعي بتصريح خاص لـ"MBC مصر" أن الجبهة تدين بشدة التحريض الطائفي الذي تورطت فيه جماعة الإخوان المسلمين ضد المتظاهرين، كما دعا إلى سلمية التظاهر.

وعبر عن خيبة أمله من خطاب الرئيس مرسي قائلًا إنه لم يقدم أي حل ملموس لأسوء أزمة سياسية تشهدها البلاد منذ أكثر من سنتين. وطالب البرادعي بترشيح قاضي تحقيق محايد لإجراء تحقيق مستقل في وقائع الاعتداء على المتظاهرين.

كما علق رئيس حزب المؤتمر، عمرو موسي، على خطاب الرئيس محمد مرسي قائلاً: "الحوار مسألة ضرورية ولكن هناك أساسيات هي الجدية في الحوار، ووضع النقاط الأساسية قبل إجرائه".

وأكد موسى في مداخله هاتفية مع برنامج "جملة مفيدة" الذي يذاع على قناة "MBC مصر" أنه لم يتلقَ أي دعوة للحوار مع الرئيس مرسي لإنهاء الأزمة.

إلى ذلك، كان حمدين صباحي أصدر ليل الخميس بياناً أكد فيه أن الحديث الآن عن حوار، في ظل سقوط شهداء ومصابين وسيل دماء المصريين في الشوارع، بسبب ممارسة البلطجة والاعتداء على معتصمين سلميين، ومحاولة إرهاب المصريين وكبت حرياتهم وقمع آرائهم، هي دعوة غير جدية وغير ذات جدوى، في ظل عدم سحب الرئيس مرسي إعلانه الدستوري الذي يخلق ديكتاتورية جديدة في البلاد، بحسب وصفه.

ولفت إلى أن الشرعية دائماً تتحقق برضا الجماهير، وهو ما يبتعد عنه يوماً بعد الآخر مرسي، الذي يصر على أن يضع نفسه وسلطته في مواجهة جماهير الشعب المصري، ويصر على أن يحصر نفسه كرئيس لجماعة الإخوان وحزبها، ولا يستطيع أن يتقدم ليكون رئيساً لكل المصريين".

ومن جانبه أكد عضو مجلس الشعب السابق أبو العز الحريري أن القوى السياسية متمسكة بمطلب إلغاء الإعلان الدستوري، لافتاً إلى أن من يقبل الحوار مع مرسي يخون الثورة والوطن. وأكد أن الرئيس لم يأتِ بجديد، واصفاً دعوته للحوار بمحاولة الهروب إلى الأمام.

ولفت إلى أن مرسي وضع المؤسسات كلها في يد مرشد الإخوان، وأكد أن القضاة لن يشرفوا على الدستور.

وفي حديثه لقناة "العربية" قال سامح عاشور، نقيب المحامين المصريين رئيس الحزب الناصري، إن الدعوة للحوار التي أعلن عنها الرئيس مرسي "ما هي إلا محاولة للاستدراج لإضفاء صفة المشروعية على الدستور"، وأكد "رفضه لأي حوار لا يستجيب لمطالب الشارع الآن".

وأضاف أن "مرسي يسير على نفس خطى مبارك"، وأن الرئيس "ينفذ أجندة مكتب إرشاد الإخوان المسلمين"، وأنه خذل القوى الوطنية في كل ما اتفق معها عليه من قبل. وأكد أنه "لا حلول إلا أن يستجيب الرئيس للشارع".

وفي نفس السياق رأى عضو مجلس الشعب السابق محمد أبوحامد أن مرسي مصرّ على انتهاك الدستور والقانون وتعريض مصر للمخاطر، موجهاً حديثه للرئيس قائلاً إن الشعب المصري يمكنه أن يُسقط مرسي كما أسقط النظام السابق.

وشدد على أن مرسي يعرّض أمن البلاد لمخاطر لا يعلم بها إلا الله. ونفى ما قاله الرئيس من أن المتظاهرين اعتدوا على رجال الأمن وغيرهم من المدنيين، مؤكداً أن أنصار الجماعة هم بادر بالاعتداء. ودعا أبوحامد إلى استمرار الاعتصام والعصيان المدني.

6 أبريل ترفض الحوار


هذا وأعلنت حركة 6 أبريل رفضها دعوة الحوار التي طرحها الرئيس مرسي، متمسكة برفضها للإعلان الدستوري.

ومن جهته قال محمد عطية، المستشار في محكمة النقض، في مداخلة مع قناة "العربية" إن المادة السادسة التي تكلم عنها الرئيس ليست هي مثار كل هذا الاعتراض والجدل، وأضاف أن الرئيس لم يعبأ بمطالب المصريين ودمائهم التي سالت، وأكد أنه يسير على خطى مبارك.

وأشار إلى أن الرئيس "يبدو أنه لم ترده تعليمات بالتحدث عن المادة الثانية من الإعلان الدستوري"، ورأى أن المخرج من هذه الأزمة "سيكون بإحدى السبيلين إما عن طريق رفض القضاة للإشراف على الاستفتاء، أو الفصل في الدعاوى المرفوعة ضد الإعلان الدستوري، ما يدخلنا في مرحلة من الفوضى".

حرق مقار للإخوان

وبالتزامن مع ذلك، أفاد مراسل قناة "العربية" بأن محتجين أضرموا النار في المقر الرئيس لجماعة الإخوان المسلمين بالقاهرة، حيث اقتحم حوالي 3000 متظاهر المقر وقاموا بتحطيم زجاجه من الداخل وأشعلوا النيران في إطارات سيارات أمام المبنى لمنع وصول الأمن إليه، ولمنع تأثير الغاز المسيل للدموع الذي ألقاه الأمن داخل المقر للتأثير عليهم وإخراجهم منه. ووردت أنباء عن صدور تعليمات من جماعة الإخوان بإخلاء المقار الحزبية.

هذا وذكرت مصادر للمعارضة أن هناك قائمة باعتقالات تتضمن 40 اسماً من ضمنها صباحي والبرادعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.