وزير العدل تلقيت ضمانات من الرئيس بقبول ما سيصل إليه الحوار

المستشار مكي يعلن أنه سيترك منصبه فوراً "لو فشل الحوار"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وأضاف مكي، في تصريحات لبرنامج "جملة مفيدة" على قناة "MBCمصر": "لو فشل الحوار سأترك منصبي فوراً، لأنني لن أتدخل في نزاع سياسي تسيل من أجله الدماء".

وتابع مكي: "وجهنا دعوى لكل القوى والأحزاب المعارضة، بما في ذلك جبهة الإنقاذ الوطني"، ولفت إلى أنه التقى الرئيس اليوم (الخميس)، وأكد له أن مصر ستمضي إلى مصير العراق ما لم يستأنف الحوار الوطني، مشيراً إلى أن الحوار هو السبيل الوحيدة لإغلاق هذه الدائرة".

وأكد مكي أن ما يجري الآن هو نزاع على السلطة، وأبدى وزير العدل تحفظه على بيان جبهة الإنقاذ الوطني متسائلا: "لماذا يقاطع رموز المعارضة دعوى الحوار، التي طرحها الرئيس؟".

وكشف مكي أنه تلقى ضمانات من الرئيس محمد مرسي بقبول ما يمكن للقوى الوطنية الاتفاق عليه، مؤكداً أن الدعوة للحوار هدفها وقف الحريق المشتعل في مصر الآن، على حد قوله.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.