.
.
.
.

البرادعي الحوار ممكن شرط تخلي الرئيس عن الاستفتاء

قوى إسلامية طرحت مبادرة من 4 نقاط لحل الأزمة السياسية

نشر في: آخر تحديث:

ناشد رئيس حزب الدستور المصري، محمد البرادعي، الرئيس محمد مرسي تأجيل التصويت على الدستور حتى صياغة دستور توافقي.

وأكد أنه لا يزال يراهن على وطنية مرسي، وهو واثق من أنه سيستمع إلى صوت الشعب اليوم. وأضاف أنه في حال استجاب مرسي لتلك الخطوة المتمثلة بالتراجع عن الإعلان الدستوري وتأجيل الاستفتاء على الدستور، فإن جموع الشعب المصري ستستجيب أيضاً.

وشدد على ضرورة الانتقال من حالة الغضب إلى الحوار، كما طالب المصريين بالمحافظة على الهدوء والسكينة. وختم مكرراً مطالبته الرئيس مرسي باسم الشعب المصري أخذ المبادرة وإلغاء الإعلان الدستوري وإلغاء الاستفتاء.

من جهة أخرى، كشفت مراسلة قناة "العربية" عن عدة مبادرات يجري تداولها، أبرزها التي تقدمت بها بعض القوى المصرية، والتي ترتكز على 4 نقاط، وهي أن يقتصر العمل بالمادة 2 و6 في الإعلان الدستوري على مجلس الشورى والتأسيسية. وأن تؤجل انتخابات الخارج إلى 16 و17 بالتزامن مع الاستفتاء في الداخل.

أما النقطة الثالثة فتكمن في استمرار الحوار على المواد الـ12 المتبقية. وأخيراً أن تمنع التظاهرات أمام المباني السيادية والوزارية.

إلى ذلك لفتت المبادرة إلى أن البرادعي لم يسقط الشرعية عن الرئيس في خطابه، ما يمكن أن يؤشر إلى إمكانية حلحلة للأزمة، لاسيما في ظل ما يطرح من مبادرات.

من جهة أخرى، أفاد مراسل قناة "العربية" في محيط قصر الاتحادية أن الآلاف لا يزالون أمام القصر الرئاسي، يرفعون شعارات الانتقاد للاخوان ويطالبون برحيل مرسي.

في المقابل توافد المئات من أنصار الجماعة إلى جامع رابعة العدوية بالقرب من الاتحادية، ولفت مراسل العربية إلى أنه في حال قررر هؤلاء التوجه إلى الاتحادية، وفي حال حصلت اشتباكات بين الطرفين فإن الحصيلة ستكون خطيرة، وأن أعداد الضحايا ستكون كبيرة.

من جهة أخرى، أعلن إبراهيم سعيد من حزب الحرية والعدالة أن مقر حزب الحرية والعدالة في الزقازيق تعرض لهجوم وتخريب، وأن المهاجمين قاموا بتكسير محتويات المقر ومحاولة إشعال النيران في غرفة الاجتماعات، ولكن بعض الأهالي قاموا بإطفاء الحريق.

وأفاد أن مجموعة اقتحمت مقر أمانة الزقازيق لحزب الحرية والعدالة في شارع مسكن مدير الأمن بالشرقية، وقامت بتكسير باب الشقة، حيث لم يكن أحد متواجدا في داخلها، وقاموا بسرقة جهاز لاب توب وشاشة كمبيوتر.