نظام الأسد فقد معظم المعابر الحدودية مع دول الجوار

الجيش الحر يضيق الخناق على مطارات الدولة وعلى رأسها مطار دمشق الدولي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أما المطارات الجوية فهي بقضبة الأسد، في الوقت الذي تتعرض فيه بعض تلك المطارات لحصار من قبل الجيش الحر، فمطار دمشق الدولي خاضع لسيطرة النظام وتدور حوله اشتباكات ضارية بين جيش النظام والجيش الحر الذي أعلنه منطقة عسكرية، واستطاع تعطيل الملاحة منه وإليه لعدة أيام.

وبخصوص مطار حلب، لا يزال هو الآخر خاضعا لسيطرة النظام، لكن الجيش الحر يضيّق الخناق عليه، شيئاً فشيئاً مع قرب حسمه لمعركة حلب. وفي الوقت عينه لا يزال مطارا اللاذقية والقامشلي بيد النظام.

كما تحاصر عناصر من الجيش الحر منذ قرابة أسبوع مطار دير الزور المدني والعسكري في آن واحد، وهو مطار للرحلات الداخلية على الأغلب، وقد توقفت الطائرات المدنية عن الهبوط والإقلاع منه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.