.
.
.
.

إسبانيا تحجز 28 مليون يورو من ممتلكات مبارك ورجاله

حجزت ممتلكات تعود إلى عائلته ووزراء وموظفين كبار ورجال أعمال

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية الخميس أنها صادرت أكثر من 28 مليون يورو من الممتلكات المالية والعقارية التي يملكها الرئيس المصري السابق حسني مبارك ومحيطون به، يشتبه بأن مصدرها "اختلاس أموال عامة" و"فساد" خلال ولايته.



وجمدت الشرطة الوطنية التي تحركت بناء على طلب مساعدة قضائية دولية تقدمت به الحكومة المصرية 18.4 مليون يورو من المنتجات المالية في مصارف إسبانية.



كما صادرت مبنيين في حي موراليخا في مدريد تقدر قيمتهما بسبعة ملايين يورو وسبعة عقارات في ماربيا جنوب إسبانيا تقدر قيمتها بثلاثة ملايين يورو، إلى جانب خمس آليات فخمة.



وقالت الوزارة في بيان إن هذه الممتلكات تعود إلى حسني مبارك وعائلته ومسؤولين سابقين في حكومته بينهم وزراء وموظفون كبار ورجال أعمال. وأوضحت أن التحقيق شمل 130 شخصاً تم التدقيق في ممتلكاتهم.



واستهدف طلب المساعدة القضائية أملاكا منقولة وغير منقولة وحسابات مصرفية وشركات.

اختلاس أموال عامة

وتابعت أن هذه الأموال "قد تكون جاءت من عمليات اختلاس أموال عامة وفساد وإثراء غير مشروع خلال ولايته" و"سببت أضراراً جسيمة للأموال العامة لجمهورية مصر العربية".

يذكر أن أموالاً لعائلة مبارك ومقربين منه صودرت في دول أخرى، بينها 107 ملايين يورو في بريطانيا و562 مليون يورو في سويسرا.