.
.
.
.

هآرتس باسم يوسف يستحق لقب ملك الهزل الساخر للربيع العربي

كاتب إسرائيلي يقول إن الهزل المصري يحظى بحرية التعبير في عهد الرئيس مرسي

نشر في: آخر تحديث:
اهتم أحد كتاب صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، بالبرنامج الساخر الذي يقدمه الإعلامي المصري باسم يوسف، على إحدى القنوات الفضائية المصرية الخاصة بعنوان "البرنامج"، واصفاً إياه بأنه "يستحق بلا شك لقب ملك الهزل الساخر للربيع العربي".

وقال الكاتب الإسرائيلي تسفى بارئيل- في مقال له بعنوان "في طريق الثورة"- إن الهزل المصري الساخر الذي عمل سراً في عهد الرؤساء السابقين جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك، يحظى حالياً بحرية التعبير في عهد الرئيس محمد مرسي.

وأضاف الكاتب، بحسب ما نقلت عنه وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، أن بعض ممثلي الإخوان المسلمين والسلفيين، وإن كانوا يهددون بمقاضاة باسم يوسف على إهانتهم، لكن لا يبدو أن يوسف يخاف من ذلك، معرباً عن اعتقاده بأن التهديد الذي يخيف باسم أكثر هو أن يتحول الهزل الساخر إلى واقع.

وتابع بارئيل "إن يوسف يحاكي برنامج جون ستيوارت مقدم البرنامج الشعبي الأمريكي (العرض اليومي) لكن يبدو أنه يفوق زميله الأمريكي، لأنه يعرض مقاطع فيديو لأحداث حقيقية، وفور ذلك يرفقها بتحليله الساخر".

وأضاف الكاتب، الذي تطرق إلى بعض مقاطع من حلقات (البرنامج) "إن برنامج يوسف (38 عاما) وهو طبيب وجراح قلب في اختصاصه ولا يزال مسجلا كعضو في جمعية الجراحين في بريطانيا، هو البرنامج الفكاهي الثوري الأول"، مشيراً إلى أن عدد المشاهدين لبرنامجه في اليوتيوب يفوق المليون ونصف.