.
.
.
.

نائب وزير الخارجية السوري يصل موسكو ويتبعه الإبراهيمي السبت

الأول سافر عن طريق مطار بيروت على متن رحلة لشركة طيران روسية

نشر في: آخر تحديث:
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، الأربعاء، أن الموفد الدولي لسوريا، لخضر الإبراهيمي، سيصل إلى موسكو السبت لإجراء مباحثات، كما نقلت عنه وكالة أنباء ايتار-تاس.



وذكرت موسكو في وقت سابق أن الإبراهيمي أبدى رغبته في التشاور مع قادة روسيا، حليف دمشق، بشأن النزاع الذي أوقع حتى الآن نحو 45 ألف قتيل خلال 21 شهرا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.



وإلى ذلك، غادر نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، منتصف الليلة الماضية إلى موسكو عن طريق مطار بيروت، بحسب ما ذكر مصدر في مطار رفيق الحريري الدولي، الأربعاء.



وتأتي الزيارة في خضم مهمة يقوم بها الموفد الدولي الخاص، الموجود في دمشق حاليا، وبعد محادثات روسية أمريكية حصلت في الأسبوع الأول من ديسمبر/كانون الأول بهدف إيجاد حل للأزمة السورية القائمة منذ 21 شهرا.

وقال المصدر الملاحي: "غادر نائب وزير الخارجية السوري يرافقه المسؤول في وزارة الخارجية السفير، أحمد عرنوس، إلى موسكو على متن رحلة لشركة الطيران الروسية ايرفلوت انطلقت من مطار بيروت عند منتصف الليل".

والتقى الإبراهيمي في دمشق الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين، كما التقى معارضين في الداخل الثلاثاء. ولم يرشح شيء عن نتائج اتصالاته. ويفترض أن يبقى في العاصمة السورية حتى الأحد المقبل.

وذكرت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية أن الإبراهيمي يحمل معه إلى سوريا مقترحا بتأليف حكومة انتقالية بصلاحيات واسعة، مع استمرار الأسد في منصبه حتى انتهاء ولايته الرئاسية العام 2014، من دون أن يحق له الترشح مجددا.

واجتمع الإبراهيمي في السادس من ديسمبر/كانون الأول في دبلن مع وزيري الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والأمريكية، هيلاري كلينتون، وبحث معهما خطة حل للوضع السوري لم يكشف عن مضمونها.