.
.
.
.

اشتباكات عنيفة في اليرموك بين الحر وقوات النظام

الأمم المتحدة تعلن عن اجتماع في الكويت لجمع المساعدات الإنسانية

نشر في: آخر تحديث:
أفادت لجان التنسيق السورية بمقتل 140 شخصاً أمس بنيران قوات النظام معظمهم في دمشق وريفها وحلب، في آخر التطورات الميدانية.

كما أعلن تجمع أحرار حوران أن قوات النظام السوري قصفت المستشفى الوطني في مدينة طفس.

من جهته تحدث المركز الإعلامي عن اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الأسد في مخيم اليرموك بدمشق.

وأفاد ناشطون بانفجار سيارتين مفخختين في مخيم اليرموك، مما أدى إلى سقوط قتلى ودمار هائل في منطقة ساحة الريجة مسرح أحد التفجيرين.

في هذه الأثناء أوردت شبكة شام أن الجيش الحر تمكن من تحرير مدينة بصر الحرير بريف درعا، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام انتهت بسيطرة الجيش الحر على الحواجز العسكرية المتواجدة في المدينة ودحر قوات النظام التي كانت تحاول اقتحامها.

اجتماع في الكويت لجمع المساعدات الإنسانية

من جهة أخرى، أعلن مارتن نيسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن الأمين العام بان كي مون سيرأس في 30 من يناير/كانون الثاني المقبل في الكويت اجتماعاً للجهات المانحة لسوريا لجمع مزيد من المساعدات الإنسانية للمدنيين السوريين.

وأشار المتحدث إلى أن هذا المؤتمر الدولي سيشكل المناسبة المنتظرة للبحث في نقص التمويل للمساعدات الإنسانية في سوريا.

تجدر الاشارة الى أن الأمم المتحدة ذكرت أن وكالاتها بحاجة الى مليار ونصف المليار دولار لتوفير التمويل الكافي حتى يونيو/حزيران المقبل لمساعدة ما يصل إلى مليون لاجئ سوري و4 ملايين متضرر من النزاع ولم يغادروا بلدهم.