.
.
.
.

الأموال العامة تتصالح مع مبارك بعد سداده 20 مليون جنيه

بعد أن أمر النائب العام بحبس مبارك 15 يوماً على ذمة التحقيق في قضية "هدايا الأهرام"

نشر في: آخر تحديث:
تصالحت نيابة الأموال العامة مع الرئيس السابق، حسني مبارك، وحصلت على 20 مليون جنيه، وذلك في قضية هدايا الأهرام.

كما قدمت النيابة، برئاسة المستشار مصطفى الحسيني، المحامي العام الأول للنيابة، كشفاً تفصيلياً بعدد 20 قضية أخرى، إلى النائب العام، تمت التسوية فيها والتصالح بين استبعاد شبهة وحفظ للسداد وانقضاء الدعوى بالتصالح مع بعض رجال الأعمال ورموز النظام السابق، وعلى رأسهم أنس الفقي وزير الإعلام الأسبق، وحسن صقر رئيس اتحاد الكرة السابق، وأحمد المغربي وزير الإسكان الأسبق.

وشمل الكشف ما تم بشأن تلك القضايا التي تم التحقيق فيها خلال الفترة من 18 ديسمبر/كانون الأول 2012 وحتى 12 يناير/كانون الثاني 2013، والتي شملت جرائم عدوان والاستيلاء على المال العام.

وأسفرت تلك التحقيقات عن وجود تسويات وتصالحات نتج عنها رد مبالغ مالية بقيمة 853 مليون جنيه و279 ألفاً و986 جنيهاً، ومبلغ 10 آلاف و420 دولاراً، إضافة إلى رد قطعة أرض سياحية بمساحة 500 ألف متر بمدينة الغردقة قيمتها 25 مليون دولار.

يذكر أن النائب العام طلعت عبدالله، قد أمر ، السبت، بحبس حسني مبارك 15 يوماً على ذمة التحقيق في قضية "هدايا الأهرام".