حمزاوى الرئيس أتى بالصندوق وعلى معارضيه تغييره بنفس الطريقة

عبدالفتاح: المعارضة تمارس المراهقة السياسية والرئاسة تؤدي بصورة مرتعشة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وأكد حمزاوي على أن المعارضة مريحة جداً بالنسبة للرئيس مرسي حتى الآن لأنها لم تطرح البديل المناسب الذي يخشاه الرئيس مرسي أو يحتشد الشعب خلفه.

وقال إن المشكلة الحقيقة في مصر أن هناك حديثاً يتردد عن أهمية تحديد خريطة طريق واضحة لإدارة مرحلة الانتقال، وبناء حالة من التوافق المجتمعي والانتقاد الذاتي المستمر، مؤكداً أن المجلس العسكري كان يتم انتقاده لغياب خارطة الطريق عن المشهد المصري.

هذا وقال الدكتور سيف عبدالفتاح، أستاذ العلوم السياسية المستشار السياسي السابق لرئيس الجمهورية، إن المصريين لم يتعلموا بالقدر الكافي كيفية التعامل مع المرحلة الانتقالية وإدارة الحالة الديمقراطية في ظل التدافع والتنافس السياسي وكيفية الوصول إلى التوافق.

وقال إن التعامل مع المرحلة الانتقالية على أنها مرحلة تسيير أعمال وليست تأسيساً لدولة جديدة، وظلت الرئاسة تتعامل مع الموضوع بالقطعة، وهو ما يأتي بآثار شديدة السلبية.

وأشار إلى أن المعارضة تمارس المراهقة السياسية والرئاسة تؤدي بصورة مرتعشة ومتلعثمة، مؤكداً أن الحديث عن انفرادية القرار وليس الديكتاتورية التي تمارسها الرئاسة لأن هذا الأمر حتى الآن يتم وصفه بالانفراد في اتخاذ القرار وعدم وجود آليات واضحة في اتخاذ القرار.

وأكد أن السياسة هي فن صناعة البدائل التي يجب أن تتبعها السلطة، مشيرا إلى أن مسار تعديل الدستور يجب على المعارضة أن تضغط بشدة فيه حتى لو اتبعت الحكومة المراوغة السياسية.

وطالب المعارضة بالانتفاض من أجل إعداد أكثر من 130 قانونا تحتاجها الدولة، مشيراً إلى أن هناك العديد من المؤسسات التى سيتم تشكيلها ويجب أن تقوم المعارضة بما تملكه من كفاءات في تشكيل تلك المؤسسات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.