مصر تتأهب لمواجهة في ذكرى ثورة 25 يناير

ارتفاع عدد مصابي الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في التحرير إلى 16 مصاباً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

16 مصاباً في التحرير

اقتحام ميناء بورسعيد

في الوقت ذاته، اقتحم المئات من أعضاء رابطة مشجعي النادي المصري "جرين إيجلز" الخميس، باب السياحة بميناء بورسعيد المجاور لقاعدة تمثال ديليسبس بمدخل قناة السويس، وأطلقوا الشماريخ والألعاب النارية، وسط هتافات وأغانٍ تطالب بما سموه "الحكم العادل في قضية مذبحة استاد بورسعيد".

وبحسب ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم"، استمرت المسيرة داخل الميناء، لمدة نصف ساعة، وانتشر المتجمهرون، بطول الرصيف السياحي، ثم خرجوا من الباب رقم 1 للميناء.

ونقلت الصحيفة عن أحد قيادات الرابطة قوله: "هذه مجرد بروفة، ورسالة بأنه يمكننا اقتحام الميناء وتعطيل قناة السويس، المجرى الملاحي الأهم في العالم، وليس فقط مترو الأنفاق، وهدفنا واضح هو صدور حكم عادل في القضية"، في إشارة إلى احتجاجات "ألتراس أهلاوي" بالقاهرة.

تأتي تلك الاحتجاجات في رد الفعل لما قام به أعضاء "ألتراس أهلاوي" الأربعاء، حيث حاصروا مقر البورصة بوسط القاهرة، وعطلوا حركة مترو الأنفاق، وأوقفوا حركة المرور بكوبري 6 أكتوبر، للمطالبة بالقصاص العادل لضحايا مجزرة بورسعيد.

هذا ووجه "ألتراس المصري" و"سوبر جرين" و"مصراوي" و"إيجلز"، رسالة من أحفاد 56 إلى الأجداد والآباء والأمهات وأطفال وشباب وشيوخ وقساوسة بورسعيد، للتكاتف معاً من أجل إظهار الحقيقة الغائبة.

وأكد "ألتراس" في بيانه "أنهم لن يقبلوا أن يكونوا كبش فداء مهما كان الثمن"، لافتين إلى أن أحفاد 56 لا يستهان بهم، والعالم كله يشهد أنهم ضحوا من أجل مصر وشعبها وسنضحي من أجلهم حتى الموت، وسنعلن الاستقلال عن مصر عقب الانتهاء من صلاة الجمعة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.