سقوط 7 قتلى في اشتباكات بالسويس والاسماعيلية

قوات الأمن تستخدم طلقات الخرطوش ضد المتظاهرين.. واحتراق 4 سيارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

هذا وكان المئات من المحتجين من الحركات الثورية بالسويس المطالبين بإسقاط النظام، قد قاموا الجمعة، باجتياز وإزالة الحواجز الأمنية، وحاولوا اقتحام البوابة الرئيسية لديوان عام المحافظة، وقام المتظاهرون برشق قوات الأمن بالحجارة.

وعلى الفور أرسلت مديرية الأمن قوات إضافية بأعداد كبيرة، وقام أفراد الشرطة بإلقاء القنابل المسيلة للدموع وقنابل الدخان، وحدث كر وفر بين المحتجين وقوات الأمن، في محاولة من عناصر الشرطة للسيطرة على الموقف.

وقام عناصر من الشرطة بالاعتداء بالضرب على المتظاهرين في محاولة لإقصائهم عن محيط مبنى المحافظة.

وقطع المحتجون طريق ديوان عام محافظة السويس، وتوقفت حركة المرور فيه، وانضمت مسيرة تضم المئات من القوى السياسية وجبهة الإنقاذ إلى المحتجين أمام ديوان عام المحافظة.

وقامت قوات الأمن بإطلاق العشرات من قنابل الغاز لتفرقة المتظاهرين، ورد المتظاهرون بإشعال النار في إطارات السيارات، ورشقوا قوات الأمن بالحجارة.

وفي محافظة الإسماعيلية، حيث سقط قتيل واحد، خرجت التظاهرات الغاضبة للمطالبة بإسقاط حكم الإخوان وأقدم متظاهرون على إحراق مقر حزب "الحرية والعدالة" وشوهدت أعمدة النيران تتصاعد من نوافذ المقر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.