.
.
.
.

مثقفون وفنانون يسحبون الثقة من مرسي ويطالبون بانتخابات مبكرة

قالوا: "مصر في حاجة لوزراء مبدعين وليست في حاجة لموظفين وتكنوقراط"

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت الجبهة الوطنية للثقافة والتغيير بياناً أعلنت فيه سحب الثقة من الرئيس المصري محمد مرسي وحكومته، وطالبت بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وانتقد البيان "حفاظ الرئيس مرسي على السياسات القديمة التي كانت سائدة في عهد مبارك نفسها دون وجود أي استراتيجية".

وجاء في البيان أنه "بمبادرة من الجبهة قام أكثر من 100 مثقف وفنان مصري بإصدار هذا البيان، حيث يرى الموقعون عليه أنه يجب سحب الثقة من مرسي وحكومته ويدعون كل طوائف الشعب المصري ونقاباته وحركاته الثورية وأحزابه السياسية إلى التأكيد على هذه الخطوة وإعلان تأييديهم لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة".

وطالب البيان "بإقالة فورية لكامل حكومة هشام قنديل الفاشلة، وذلك لأن مصر في أشد الحاجة إلى وزراء مبدعين في مجالاتهم كافة وليست في حاجة إلى موظفين وتكنوقراط".

ومن الموقعين على البيان الروائيون صنع الله إبراهيم وإبراهيم عبدالمجيد وميرال الطحاوي وسعد القرش، والشعراء سيد حجاب وعبدالمنعم رمضان، والنقاد عبدالمنعم تليمة وعلاء عبدالهادي وعز الدين نجيب، ومن الفنانين محسنة توفيق وصفاء الطوخي إلى جانب عدد كبير من أساتذة الجامعات.