.
.
.
.

تصاعد الاشتباكات بين أنصار "الإخوان" والمتظاهرين بالمنصورة

الأمن يدفع بتشكيلات كبيرة واستخدام القنابل المسيلة للدموع لفضّ الاشتباكات

نشر في: آخر تحديث:

تصاعدت حدة الاشتباكات في محيط مبنى المحافظة بمدينة المنصورة بين المتظاهرين والرافضين للعصيان، الاثنين، لتتحول المنطقة لحرب شوارع وكرّ وفرّ بين الطرفين.

وتدخل الأمن ودفع بتشكيلات كبيرة وألقى القنابل المسيلة للدموع، وسط هتاف: "الشعب جعان هياكل الخرفان"، بحسب ما ذكرت "بوابة الأهرام".

وسقط عدد كبير من المصابين بسبب إلقاء الحجارة واستخدام البعض للعصي والجنازير وأحياناً الصواعق الكهربائية، وتم نقل عدد من المصابين للمستشفى الدولي بالمنصورة لتلقي العلاج اللازم، كما تم علاج العشرات في الشوارع الجانبية، وانتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي لحشد المواطنين للدفاع عن المتظاهرين مما سمّوه "هجوم الإخوان".