تراجع المساعدات العسكرية الأمريكية إلى مصر

اقتطاعات الموازنة الأمريكية تخفض الإنفاق العسكري وتمتد إلى الأردن وإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية من أن خفض الإنفاق الأمريكي، الذي بدأ أمس الجمعة بموجب أمر تنفيذي أصدره الرئيس باراك أوباما، سيؤثر سلباً على المساعدات الأمريكية العسكرية إلى كل من مصر وإسرائيل والأردن.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن خفض المساعدات العسكرية إلى مصر قد يؤثر سلباً على قدرات الجيش المصري على السيطرة على شبه جزيرة سيناء.

وقالت الصحيفة إن المساعدات الأمريكية ستتقلص تلقائياً في ظل تدابير التقشف، مشيرة إلى أن حجم الاستقطاعات من هذه المساعدات غير واضح حتى الآن، نقلاً عن بوابة "الأهرام" الإلكترونية، السبت.

ووفقاً لتدابير التقشف الأمريكية الجديدة فإنه من المفترض أن تنخفض المساعدات الخارجية إجمالا بنحو 5.3%، مما يعني خفض المساعدات لإسرائيل بنحو 164.3مليون دولار من إجمالي 3.1 مليار دولار، بحسب الصحيفة.

وحسب آلية الخفض التلقائي للإنفاق, يتعين على وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) خفض ميزانيتها بنسبة 7.9% بواقع 42.7 مليار دولار.

واضطر أوباما إلى اتخاذ الخطوة عملاً بأحكام القانون، بسبب عدم توصل الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس إلى اتفاق يجنب البلاد هذه الاقتطاعات الضخمة، التي ستخفض النفقات الفدرالية بمقدار 85 مليار دولار حتى نهاية السنة المالية الجارية في 30 سبتمبر/أيلول، ما يهدد النمو الاقتصادي الذي ما زال هشا.

ووصف الرئيس الأمريكي في وقت سابق، الجمعة، هذه الاقتطاعات من الميزانية بـ"الغبية"، مؤكداً أنها ستؤدي إلى خسارة فرص عمل في البلاد، وستنعكس سلباً على الاقتصاد، محملاً الجمهوريين مسؤولية هذا الوضع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.