المتظاهرون يغلقون ميدان التحرير مجدداً بعد ساعات من فتحه

قنديل: لا يحق لعشرات أو مئات من المتظاهرين بالتحرير أن يعطلوا مصالح المجتمع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أغلق المتظاهرون ميدان التحرير مجدداً، وأعاقوا حركة السيارات، وذلك بعد اقتحمت قوات من الشرطة ميدان التحرير من ناحية كورنيش النيل، صباح الأحد، وأزالت جميع الخيام المتواجدة على أطراف الميدان، وأبقت فقط على خيام الجزيرة الوسطى.

كما أزالت جميع الحواجز الحديدية والخرسانية التي وضعها المعتصمون على المداخل وفتحت الميدان أمام حركة المرور، وسط تصفيق قائدي السيارات الذين بدأوا في عبور الميدان بعد أن ظل الميدان مغلقاً من قبل بعض المتظاهرين لعدة أشهر.


ومن جهته، قال الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، إنه لا يحق لـ"عشرات أو مئات من المتظاهرين بالتحرير أن يعطلوا مصالح المجتمع أو يستهينوا بمقدراته".

وكتب قنديل، في حسابه على "تويتر"، الأحد: "تمت إزالة الحواجز الموجودة في ميدان التحرير دون التعرض للمتظاهرين، فلا يجوز أن يقرر عشرات أو مئات أن يعطلوا مصالح مجتمع أو يستهينوا بمقدراته".

وقال قنديل، في صفحته على "فيسبوك" إن "الحياة عادت لقلب القاهرة ميدان التحرير بعد إزالة الحواجز والعوائق الموجودة في ميدان التحرير دون التعرض للمتظاهرين الموجودين في الدائرة الحجرية والذين لا يعيقون حركة المرور، لتعود حركة المرور للتدفق".

وأكد "التظاهر حق اكتسبه المصريون بدمائهم، ولا يقدر أحد أن يسلبه منهم، ولا يجوز في الوقت نفسه أن يقرر عشرات أو مئات أن يعطلوا مصالح مجتمع أو يستهينوا بمقدراته".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.