محتجون ببورسعيد يعيقون إخماد النيران بمركز شرطة

مصدر أمني أفاد بتعرض سيارة تابعة للداخلية بالرشق بالحجارة وهي في طريقها للمحاكم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت وزارة الداخلية أن ما يقرب من 500 شخص، قاموا بالتجمع، مساء اليوم السبت، أمام مقر شرطة النجدة القديم بمحافظة بورسعيد، وإلقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف تجاهه، وهو ما أسفر عن اشتعال العديد من الحرائق بداخله، وأن المتظاهرين منعوا سيارات الحماية المدنية من الوصول إلى مقر النجدة لإخماد النيران.

يأتي ذلك في الوقت الذي صرح مصدر أمني آخر، بأنه أثناء توجه عدد من سيارات الشرطة، صباح اليوم، لمجمع محاكم بورسعيد لنقل بعض المتهمين لعرضهم على النيابات والمحاكم المختصة بمحافظات دمياط والشرقية والإسماعيلية، اعترضها بعض الأشخاص، وقاموا برشقها بالحجارة وإحداث تلفيات بسيارتين منها، وأثناء ذلك اصطدمت إحداها بشخصين منهم، وتم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج.

ووفقاً لـ"بوابة الأهرام"، أضاف المصدر أن الحادث أسفر عن إصابة 4 مجندين، أحدهم بإصابات جسيمة بالعين نتيجة تطاير شظايا الزجاج الأمامي لإحدى سيارات الشرطة.

كما أصيب 2 من أمناء الشرطة من قوة مديرية أمن بورسعيد بجروح وكدمات متفرقة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.