.
.
.
.

حزب النور السلفي يطرح مبادرته مجدداً أمام القوى السياسية

يونس مخيون أكد أنه يسعى للم الشمل والخروج من حالة الاحتقان السياسي في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور أن الحزب مازال متمسكا بمبادرته مهما حاول البعض إجهاضها أو إخفاءها عن الأنظار‏.‏

وأشار إلى أنه يرى أن مبادرة حزب النور هي السبيل للم الشمل وإزالة الاحتقان السياسي الذي ألقى بظلاله على الشارع بمظاهر العنف والحرق والتخريب. بحسب صحيفة "الأهرام".

ومن جانبه، كشف المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور عن مشاورات أجراها الحزب مع كل القوى السياسية من أجل الجلوس على مائدة الحوار على أساس مبادرته من أجل الخروج من الأزمات الحالية التي تصاعدت وتيرتها مما يعد نذير خطر على الدولة المصرية بكليتها. مشيرا إلى موافقة القوى السياسية مبدئيا على الجلوس على مائدة الحوار بما فيها مؤسسة الرئاسة وأحزاب الحرية والعدالة والبناء والتنمية، وغد الثورة، وجبهة الإنقاذ.

وطالب أمين عام الحزب، القوى السياسية ومؤسسة الرئاسة بالمرونة، لأن الأمر متعلق بحاضر ومستقبل مصر، مشيرا إلى أن الخطر قد عم وانتشر والأمر يحتاج إلى تجرد وإعلاء مصلحة مصر العليا على جميع المصالح الحزبية.