مجلس صمت

صلاح منتصر
صلاح منتصر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أين مجلس الشوري من هموم المواطنين ومشاكلهم وقضاياهم المختلف عليها ؟ لقد كان المتوقع أن تصدر المحكمة الدستورية حكما بحله لنفس الأسباب التي جري بها حل مجلس الشعب‏,‏

ولكن الدستورية أجلت الدعوي حتي صدر الدستور بالطريقة التي نعرفها وأعطي مجلس الشوري حصانة الاستمرار والانفراد بعمل البرلمان في غياب مجلس النواب. وأي مجلس برلماني شرعيته تستمد من تواصله مع شعبه من خلال الأسئلة وطلبات الإحاطة والاستجوابات التي يقدمها الأعضاء عن مشاكل الساعة
وأعطي نماذج: فهل سمع مواطن عن استدعاء المجلس وزير البترول ليقدم تقريرا إلي الشعب عن طوابير السيارات المنتظرة علي طول الطريق الدائري وأمام كل محطة سولار.. هذا مع أن الوزير لا يترك قناة تلفزيونية تدعوه دون أن يقبل استضافتها, لكنه لم يذهب إلي المجلس المفروض أن ينوب عن الشعب ويسأله ويتهمه إذا احتاج الأمر ؟
ونموذج آخر: أين المجلس مما يحدث في بورسعيد وله أسابيع طويلة تداعت فيها الأحداث حتي وصلت إلي مايقال عن محاولة المدينة إعلان استقلالها(!), وربما قيلت كلمات متناثرة في بعض لجان الشوري أو في أثناء جلسات المجلس نفسه عن بورسعيد, ولكن لم يحدث أن جري تخصيص جلسة عامة أو أكثر عن قضية بورسعيد بما يشعر المواطن أن هناك برلمانا يحاسب ويريد أن يعرف ويسأل
ونفس الشيء بالنسبة للشاب محمد الجندي الذي تنطق إبتسامته في الصورة التي تنشر له بأنه أسعد كثيرا من الذين عذبوه حتي الموت, وقد اختلفت التصريحات حوله وكان من الواجب أن يتم استدعاء وزيري العدل والداخلية ليتحدثا
وقد يكون آخر الموضوعات المثارة شعبيا قضية الفلسطينيين السبعة من حماس الذين تم ضبطهم يدخلون مصر ومعهم أوراق تشير إلي تخطيط سيقومون به لتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية ومع ذلك تم السماح لهم بالمغادرة. وهي قضية قومية بأمن مصر إذا لم تناقش علنا في البرلمان فأين إذن تناقش ؟
لي علاقة عاطفية بمجلس الشوري الذي كنت عضوا به في العهد البائد, ويصعب علي اليوم أن يصبح مجلس صمت!

*نقلاً عن صحيفة "الاهرام" المصرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.