.
.
.
.

مرشد الإخوان يشدد على حق الدفاع عن المقرات والممتلكات

انتقد دور الإعلام بالمقطم واعتبره استمراراً لسياسة التجاهل وتصوير الشباب على أنهم المعتدون

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان المسلمون في مصر أن من حق الجماعة الدفاع عن مقراتها وممتلكاتها وعدم التفريط فيها، مشيراً إلى دور الشرطة المصرية في حماية المنشآت العامة والمقرات.

يأتي هذا في وقت تستعد قوى مصرية معارضة للخروج، اليوم الجمعة، في تظاهرة مناهضة لجماعة الإخوان المسلمين أطلقت عليها اسم "مليونية رد الكرامة" أمام المقر العام للجماعة في حي المقطم بالعاصمة المصرية، وذلك للتنديد بأعمال العنف التي مارسها بعض أعضاء الجماعة ضد الصحافيين والمصورين خلال تأديتهم عملهم أمام المقر العام للجماعة الأحد الماضي.

وفي هذا السياق، انتقد المرشد دور الإعلام في "أزمة مقر الإخوان بالمقطم "، بحسب ما أوردت "الأهرام"، واعتبره استمراراً لسياسة التجاهل -حسب قوله- وتصوير شباب الجماعة أنهم الطرف المعتدي.

وقال الدكتور بديع في صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": إن الإعلام تجاهل كل ما فعله هؤلاء المعتدون، وصوَّر الأمر على أنه عدوان من شباب الإخوان عليهم، متغافلاً أنهم هم الذين صَعَدوا المقطم وذهبوا إلى مركزهم.

وتابع: "والآن يتنادون للذهاب يوم الجمعة بأعداد كبيرة لاستكمال العدوان، ونحن نؤكد أن حماية المنشآت العامة والخاصة هي مسؤولية الشرطة بالدرجة الأولى، وإن كان من حقنا أن ندافع عن أنفسنا ومقراتنا وممتلكاتنا ولن نُفرط فيها".