.
.
.
.

الجمل: الجاليات المصرية تسعى لخدمة مصر ولكن دون استجابات

أكد على ضرورة تسليح الشرطة من أجل إقرار الأمن في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور محمد الجمل، المتحدث باسم الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية رئيس المركز الديمقراطي لدراسات الشرق الأوسط بنورث كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية في برنامج "الحدث المصري"، الذى يقدمه محمود الورواري على شاشة قناة "العربية" إن ضرورة تسليح الشرطة واجبة من أجل إقرار الأمن في البلاد، وكل دول العالم تكون الشرطة فيها مسلحة ولكن بضوابط.

وأضاف: إن المركز الإسلامي الأمريكي الذى يترأسه قام بدعوة الدكتور عصام شرف لزيارة الولايات المتحدة في 18 أبريل/نيسان المقبل لعقد العديد من الاجتماعات مع الجالية المصرية هناك، بالإضافة إلى ندوة حول خبرة شرف في الفترة التي تولى فيها المسؤولية.

وأشار إلى أن مشروع قناة السويس تم تقديمه إلى الحكومة قبل عصام شرف وبعده، وكان المشروع مصدر ترحيب دائم، ولكن الدكتور عصام شرف قام بإعداد دراسة كبيرة في العام 2005 حول قناة السويس، بالإضافة إلى 18 مشروعا أخرى تم تقديمها حول قناة السويس.

وأوضح أن المشروع يتضمن إنشاء منطقة لوجيستية على ضفاف القناة بعشرة كيلومترات شرقا ومثلهم غربا، ويتم إقامة فنادق وأسواق تجارية وغيرها وتقوم بتوفير ستة ملايين وظيفة والعائد المادي يقدر بعدة مليارات من الدولارات.

وقال إن هناك مشروعات مماثلة تم إقامتها في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن كافة المطالب التي تم طرحها ليست لمصلحة المصريين في الخارج، ولكن بالدرجة الأولى للمصريين بالداخل.

وأكد أن كل مصري يحب مصر بقوة ويسعى إلى خدمتها، ولكن المصريين في الخارج لديهم العديد من المشروعات ويريدون تقديمها للاستفادة منها في مصر، ولكن لا توجد استجابات أو تشجيع لهذا الأمر.