.
.
.
.

6 أبريل تواصل تطويق "دار القضاء" وهتافات ضد "مرسي"

أكدوا على تمسكهم بالإفراج عن النشطاء المعتقلين والمطالبة بالقصاص لشهداء الثورة

نشر في: آخر تحديث:

يواصل العشرات من أعضاء 6 أبريل التظاهر أمام دار القضاء العالي، احتجاجاً على قرارات النائب العام بضبط وإحضار النشطاء السياسيين.

وبحسب صحيفة " اليوم السابع" أغلق المتظاهرون أبواب دار القضاء العالي بالجنازير، مؤكدين منعهم للنائب العام من الدخول لمكتبه تنفيذاً لحكم القضاء ببطلان تعيينه.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة لوزارة الداخلية والنائب العام، منها: "عمر الظلم ما أخّر بُكرة" و"اقتل واسحل في الثوار مرسي ده عار ورئيس كداب" و"زيزو أخونا ومش هنسيبه".

وأكد المشاركون في الوقفة تمسكهم بالإفراج عن النشطاء المعتقلين، والمطالبة بالقصاص لشهداء الثورة، فيما انتشر عدد من أفراد الأمن المركزي أعلى مبنى دار القضاء.

على جانب آخر، علق عدد من المتظاهرين أعلام "6 أبريل" على الباب الرئيسي لمبنى دار القضاء العالي والعديد من اللافتات منها: "الحرية لزيزو وعبده، الثوار مش بلطجية".