"أبو إسلام" يعتبر مصر "دولة كافرة" لأنها لا تطبق الشريعة

اعتبر أن وزارة الداخلية والرئاسة ليس لهما علاقة بالإسلام نهائياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال أبو إسلام، مالك فضائية "الأمة"، إن مصر حاليا "دولة كُفر" لأن وزارة الداخلية، ومؤسسة الرئاسة، ليس لهما علاقة بالإسلام نهائيا، ولا يطبقانه، وفقا لما نشرته صحيفة "الوطن" المصرية.

وأضاف أبو إسلام، أنه لا أحد يطبق الإسلام في الشعب، الآن، والجميع "شغال سياسية"، وتابع "مرسي لم يطبق فينا شرع الله، ولو بنسبة واحد في المليون".

وأشار أبو إسلام، إلى أن الرئيس لم يعلن حتى تطبيق شرع الله، إلا في حملاته الانتخابية، وتابع "أعتذر عن ذكر اسم مرسي، لأني أخذت عهدا على نفسي ألا أردد اسمه مرة أخرى".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.