6 أبريل تطلق حملة "ميحكمش" لإسقاط مرسي

أكدت أنها تنسق مع قوى سياسية أخرى لرحيل النائب العام الحالي طلعت عبدالله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أطلقت حركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية حملة "ميحكمش" للمطالبة بإسقاط حكم الرئيس محمد مرسي وتنظيم الإخوان، معلنة عن فعاليات إحياء الذكرى الخامسة لتأسيسها المقررة السبت المقبل بتنظيم مسيرات في شوارع القاهرة والجيزة تحت شعار «عيش، حرية، عدالة اجتماعية»، بالإضافة لاحتفالية كبرى مساءً في مدينة المحلة الكبرى بحضور نخبة من الشخصيات السياسية على رأسها قيادات جبهة الإنقاذ الوطني، بحسب صحيفة "الوطن".

وقال مصطفى الحجري، عضو المكتب السياسي للحركة في مؤتمر صحافي عُقد أمس بمقر الحركة بالسيدة زينب: إن الجبهة الديمقراطية تتضامن مع مطالب القوى الثورية بشأن ضرورة رحيل المستشار طلعت عبدالله، النائب العام، من منصبه بعد صدور الحكم القضائي الأخير بعزله، وإنها ستواصل تظاهراتها حتى رحيله، واصفاً حبس 4 من أعضاء 6 أبريل «جبهة أحمد ماهر» بأنه «بلطجة سياسية باسم القانون»، محذراً من أن استمرار ما سماها «السياسات القمعية لوزارة الداخلية في التعامل مع التظاهرات والاعتصامات السلمية» ستؤدي لانفجار الأوضاع مجدداً.

وكشف حمدي قشطة، منسق المكتب السياسي للحركة، عن فعاليات احتفالية الحركة بالذكرى الخامسة لتأسيسها المقررة السبت المقبل، مؤكداً أنه جرى الاتفاق على إطلاق حملة تحت عنوان «ميحكمش» لإسقاط الرئيس مرسي، الذي فقد شرعيته بعد سقوط مئات الشهداء خلال حكمه، بدءاً من أحداث الاتحادية وصولاً لاشتباكات المقطم.

وأشار إلى أن الحملة تتضمن توزيع قرابة 10 آلاف منشور، موضحاً أن السبت المقبل سيشهد مسيرات عديدة في شوارع القاهرة والجيزة، قبل أن تتجه الحركة بجميع مجموعاتها لمدينة المحلة الكبرى للمشاركة في المؤتمر الاحتفالي الموسع الذى يشارك فيه عدد كبير من قيادات المعارضة وعلى رأسهم رموز جبهة الإنقاذ الوطني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.