حزب الأصالة يطالب بإقالة رئيس جامعة الأزهر

بعد تعرض المئات من الطلاب لحالة تسمم في المدينة الجامعية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طالب حزب الأصالة بإقالة الدكتور أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر، وفتح تحقيق واسع بشأن الحالة المتردية التي وصلت لها المدينة الجامعية وسوء المعاملة البالغ الذي يتعرّض له الطلاب، ونتج عنه تعرّض المئات من الطلاب لحالة تسمم، وتعرّض حياتهم للخطر المحقق، معلناً عن تضامنه الكامل مع طلاب جامعة الأزهر في مطالبهم.

وقال الحزب، في بيان نقلته صحيفة "اليوم السابع"، الثلاثاء، "متى يتحرك شيخ الأزهر لينقذ أبناءه، هل بعد أن يصلوا إلى المقابر سنرى الشيخ الطيب يقرأ على أرواحهم الفاتحة، خاصة أن هذه الحالة المتردية من الإهمال والفساد ليست وليدة اليوم، كما أنها ليست الحادثة الأولى؛ بل سبقها العديد من الحوادث خاصة خلال الشهر الماضي، بدءاً من وجود ديدان في الطعام، وحشرات، وتردي حالة دورات المياه داخل المدينة الجامعية، واعتداء بلطجية على سكن الطالبات بالمدينة، وقد ضج الطلاب بالشكوى ولكن لا حياة لمن تنادي".

وأعلن الحزب عن تضامنه مع الطلاب في مطلبهم بإقالة رئيس الجامعة، بعد حالة اللامبالاة التي واجه بها أبناءه وعدم تفاعله مع شكواهم حتى آل الأمر إلى ما نراه الآن فأصبح شخصاً غير أمين على أبناء الأزهر، وغير جدير بالمسؤولية التي وكلت إليه.

وفي حال عدم استجابة شيخ الأزهر لمطالب الطلاب العادلة نرى أن الواجب على رئاسة الجمهورية أن تتدخل لحسم الأمر، فحياة الطلاب أهم وأغلى من القوانين والبروتوكولات، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.