الداخلية تفرض طوقاً أمنياً حول البرلمان ومقر النائب العام

دفعت بنحو 15 سيارة أمن مركزي بشارع مجلس الشعب و3 مدرعات بمحيط وزارة الداخلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كثفت قوات الأمن، اليوم السبت، إجراءاتها الأمنية بمحيط مجالس النواب، والشورى، والوزراء، ووزارة الداخلية قبيل بدء فعاليات مظاهرات "يوم الغضب"، التي دعت إليها حركة شباب 6 أبريل بمناسبة الذكرى الخامسة لإنشائها.

ووفقا لصحيفة "المصري اليوم" قامت قوات الأمن بالدفع بنحو 15 سيارة أمن مركزي، ومدرعتين بشارعي قصر العيني، ومجلس الشعب، إضافة إلى نحو 11 سيارة و3 مدرعات بمحيط وزارة الداخلية، فضلا عن بدء نصب حواجز الأسلاك الشائكة بالشوارع الخلفية لاستخدامها وقت الحاجة إليها.

في السياق نفسه، فرضت قوات الأمن المركزي طوقا أمنيا أمام مكتب المستشار طلعت عبدالله، النائب العام بدار القضاء العالي، وذلك في أعقاب الدعوة إلى تجمع المسيرات المقرر انطلاقها أمام مكتب النائب العام ثم التوجه بعد ذلك صوب ميدان التحرير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.