6 إبريل تعلن استعدادها لمحادثات مباشرة مع الرئيس مرسي

أحمد ماهر قال إن مظاهرات يوم الغضب قد تؤدي إلى إسقاط الرئيس الحالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد أحمد ماهر، منسق حركة شباب 6 إبريل، أن الحركة مستعدة للدخول في حوار "صادق" مع الرئيس محمد مرسي، قائلاً في تصريحات لوكالة الأناضول، إنه برغم الغضب واضطراب الأوضاع، إلا أننا ما زلنا مستعدين للمشاركة في الحوار بشرط ألا يكون صورياً.

وأضاف ماهر، "يوم الغضب" سيكون بداية جديدة في التعامل المباشر ضد مرسي، قد تؤدي إلى إسقاطه بعد فترة ما، كما حدث مع سلفه حسني مبارك".

وتابع، "مدينة المحلة هي التي انطلق منها الإضراب العمالي والاحتجاجات الشعبية ضد الرئيس السابق حسني مبارك، وهي التي شهدت ميلاد حركة شباب 6 إبريل عام 2008، وستكون محل الاحتجاجات الحاشدة والغاضبة اليوم.

ومع اعترافه بأن الحركة فقدت جزءاً من رصيدها لدى الشارع، توقع ماهر أن يكون "يوم الغضب" أحد أسباب استعادة ثقة الشارع.

وجدد ماهر تأكيداته بعدم تلقي حركته أي تمويلات خارجية، قائلاً، إن "هذا الاتهام يلاحق الحركة بهدف تشويهها".

وعن عدم اعتقاله في زمن حكم المجلس العسكري وحكم الرئيس محمد مرسي، أوضح ماهر أن "الظروف شاءت ألا يتم ذلك، لكن لا حصانة تمنع اعتقاله".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.