الأمن المصري يطلق الغاز لتفريق معتصمين في مدينة قنا‎

الأهالي المعتصمون أمام شركة جنوب الوادي للبترول تبادلوا إطلاق النار مع الشرطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على عدد من المعتصمين أمام شركة جنوب الوادي للبترول، وذلك على خلفية تبادل إطلاق النار مع الشرطة أثناء محاولة قوات الأمن فض الاعتصام الذي بدأ منذ عدة أسابيع.

وأشارت "اليوم السابع" إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على 20 من المتواجدين من أبناء عزبة حامد بمدينة قنا أمام شركة مصر للبترول، للمطالبة بالتعيين بالشركة، بعد تبادل الأهالي إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الأمن لاستخدامها الغازات المسيلة للدموع.

فيما تشهد منطقة عزبة حامد المجاورة لمستشفى قنا العام حالات كر وفر بين المعتصمين وقوات الأمن وتبادل لإطلاق الأعيرة النارية، وذلك وسط حالة من الهلع للمواطنين بالشارع.

وكانت قوات الأمن المصرية في مدينة قنا، أطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع لفض اعتصام المحاصرين لشركة جنوب الوادي للبترول منذ عدة أسابيع، فيما تبادل الأهالي إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة. وأدى التراشق بالأعيرة النارية إلى إصابة أحد ضباط الشرطة من مباحث شرطة دشنا، تم نقله إلى مستشفى قنا العام، بحسب ما أوردت "اليوم السابع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.