.
.
.
.

إعادة مبارك لمستشفى سجن طرة وسط حراسة مشددة

العشرات من مؤيدي الرئيس السابق حاولوا اقتحام المستشفى العسكري احتجاجاً على نقله

نشر في: آخر تحديث:

وصل الرئيس المصري السابق حسنى مبارك إلى المستشفى الخاصة بقطاع مصلحة السجون التابعة للإدارة العامة لسجون المنطقة المركزية، الخميس، وذلك بعد نقله من المجمع الطبى للقوات المسلحة بالمعادى بواسطة إحدى سيارات الإسعاف وسط تأمين مشدد من قبل قوات الأمن.

وفور وصوله إلى سجن طرة قامت قوات الأمن بقطع الطريق أمام السيارات والمارة وذلك لتأمين دخوله إلى البوابة الرئيسية الخاصة بقطاع مصلحة السجون، وفق صحيفة "اليم السابع".

كان العشرات من أنصار مبارك احتشدوا أمام مستشفى المعادي العسكري في القاهرة، مساء الأربعاء، احتجاجا على قرار النيابة بنقله إلى مستشفى سجن طرة.

وحاول عدد من أنصار الرئيس السابق اقتحام المستشفى العسكري، بعد أن شاهدوا قوات الأمن المركزي داخل المبنى، حيث تصدت قوات الأمن المكلفة بتأمين المستشفى لهم، ومنعتهم من محاولة الدخول بالقوة.

وكان النائب العام المصري المستشار طلعت عبدالله أمر، الأربعاء، بإعادة مبارك من مستشفى المعادي العسكري إلى مستشفى سجن طرة جنوب القاهرة، استنادا إلى تقرير لجنة طبية وقعت كشفا طبيا بشأن حالته الصحية، بعد أن بدا بحالة جيدة في جلسة إعادة محاكمته.

وحدد رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار سمير أبوالمعاطي الدائرة الثانية بمحكمة جنايات شمال القاهرة التي يرأسها المستشار محمود كامل الرشيدي يوم 11 مايو/ أيار المقبل للنظر في إعادة محاكمة مبارك بتهمة قتل متظاهرين خلال الثورة التي أنهت فترة حكمه الذي ظل 30 عاما.