.
.
.
.

الدعوة السلفية تعلن عدم مشاركتها في مليونية "تطهير القضاء"

حذرت من خطورة تخفيض سن تقاعد القضاة فجأة لتضرر الكثير من مصالح المواطنين

نشر في: آخر تحديث:

قالت الدعوة السلفية إنها لن تشارك في مليونية "تطهير القضاء"، المقرر تنظيمها غداً الجمعة، والتي دعا لها عدد من القوى السياسية أمس الأربعاء، مطالبة جميع القوى بالسعي نحو إيجاد حلول عملية، بدلاً من النزول إلى الشارع.

وبحسب "بوابة الأهرام" فقد طالبت الدعوة السلفية، في بيان رسمي لها اليوم الخميس، جميع أساتذة القانون بتقديم اقتراحاتهم القانونية للتعامل مع حكم إخلاء سبيل مبارك، مشددة على أنه من البديهي أن أية مظاهرة تخرج بمطالب محددة ترفعها إلى جهة محددة، في حين اكتفى الداعون إلى هذه المظاهرات برفع شعارات عامة وليست هناك مطالب محددة.

وأكدت الدعوة السلفية أنه "يجب أن يسعى النائب العام لجمع أدلة جديدة ضد مبارك، في باقي قضايا فساده - وهى كثيرة - كما أنه يجب أن يسعى لجمع أدلة جديدة في قضية قتل المتظاهرين، ويطلع الرأي العام على المستجدات أولاً بأول"، مطالبة كل القوى بترشيد النزول إلى الشارع، خصوصا مع تكرار أحداث العنف في الفعاليات الأخيرة.

وأضافت الدعوة السلفية: "إذا كان مجلس الشعب الذى كان يملك السلطة الكاملة لإصدار القوانين استقر رأيه على التريث في إصدار قانون السلطة القضائية، فكيف يتعجل فيه مجلس الشورى رغم أنه يمارس سلطة التشريع بصفة استثنائية مؤقتة، وفي ظل اتفاق رئيس الجمهورية مع القوى السياسية على اقتصار دوره على القوانين العاجلة فقط؟"!

وفيما يتعلق بتخفيض سن القضاة، أوضحت الدعوة السلفية أن تخفيض سن تقاعد القضاة عشر سنوات مرة واحدة وبدون مقدمات يعتبر إضراراً بكثير من القضاة وإضراراً بمصالح الناس، الذين تتكدس قضاياهم في المحاكم.