.
.
.
.

استئناف رحلات المناطيد في الأقصر بعد شهرين من حادث مروع

استمرار الحظر المفروض على الشركة المالكة للمنطاد المنكوب

نشر في: آخر تحديث:

استؤنفت، الأحد، رحلات المنطاد الطائر في مدينة الأقصر المصرية (جنوب البلاد) بأربع رحلات، وذلك بعد نحو شهرين من التوقف إثر حادث مروع قتل فيه 19 شخصا، أغلبهم من السياح في فبراير/شباط الماضي.

وقال أحمد عبود، رئيس الاتحاد المصري لشركات المنطاد الطائر، إن "رحلات المنطاد استؤنفت الأحد في الاقصر بأربع رحلات ضمت 70 سائحا".

وأوضح عبود أن "السلطات المصرية اتخذت إجراءات مشددة للسلامة، منها الكشف قبل وبعد الاقلاع عبر مهندس طيران"، وأضاف أن "السلطات شددت على ضرورة التواصل المستمر بين المناطيد وأبراج المراقبة في مطار الأقصر أثناء الرحلات".

وأكد عبود أن محافظ الأقصر استقل أولى رحلات انطلاق المنطاد للتأكيد على اتخاذ أقصى درجات إجراءات السلامة.

وقال السفير عزت سعد، محافظ الأقصر، "حرصت على أن أكون في أول منطاد للتأكيد على أن الأمور عادت لطبيعتها".

وذكر سعد أن وفدا فنيا من وزارة الطيران المدني زار الأقصر للتأكد من اشتراطات السلامة الفنية في شركات المناطيد.

وعبر ياسر الزمبيلي، صاحب إحدى شركات المناطيد، عن سعادته باستئناف رحلات المنطاد ومعاودة شركته لنشاطها.

وتعمل 8 شركات فقط في قطاع المناطيد في الاقصر، وتشغل أكثر من خمسة آلاف عامل. لكن 7 شركات فقط ستعاود تشغيل المناطيد بسبب الحظر المفروض على الشركة المالكة للمنطاد المنكوب.

كما فرضت السلطات المصرية حظرا على طراز المنطاد المنكوب نفسه حتى انتهاء التحقيقات في الحادث.

وكان 19 شخصا، معظمهم من السياح قتلوا في فبراير/شباط الماضي في انفجار منطاد كان يحلق فوق منطقة الأقصر التاريخية في جنوب مصر، بينهم سياح من هونغ كونغ واليابان وبريطانيا وفرنسا.