.
.
.
.

بدء محاكمة وزير الإعلام المصري الأسبق عن كسب غير مشروع

اتهام أنس الفقي باستغلال النفوذ ومراكمة ثروة تتجاوز 33 مليون جنيه مصري

نشر في: آخر تحديث:

تنظر محكمة شمال القاهرة والمنعقدة بالتجمع الخامس برئاسة المستشار محمد عامر جادو، الأحد، أولى جلسات محاكمة أنس الفقي، وزير الإعلام المصري الأسبق، في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع.

وكشف قرار الاتهام، الذى أعده المستشار علي غلاب، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، أن مقدار الكسب غير المشروع المنسوب للفقي، يبلغ 33 مليونا و400 ألف جنيه مصري، ويتعلق بالفترة من عام 2002 وحتى عام 2011، وهى الفترة التي شغل فيها مناصب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، ثم وزير الشباب والرياضة، ثم وزيرا الإعلام، نقلا عن صحيفة "اليوم السابع" المصرية.

وذكر أمر الإحالة أن الفقي استغل نفوذه الوظيفي، وعجز عن إثبات المصادر المشروعة لما طرأ من زيادة غير مبررة في ثروته.

وأشارت التحقيقات إلى أن الفقي لم يثبت الزيادة التي طرأت على ثروته في إقرارات الذمة المالية التي حررها، ولم يذكر فيها حقيقة أرباحه من شركة المجموعة الثقافية التي امتلكها مع زوجته، كما لم يثبت فيها إيراداتها نتيجة تعاملاته في بورصة الأوراق المالية. وأخفى أيضا حسابه ببنك كريدي سويس بسويسرا.

وأكدت التحقيقات أنه استغل نفوذه لشراء وحدة سكنية بثمن بخس، وحصل على قطعة أرض متميزة بالمخالفة للقانون وباعها ليحقق أرباحا.