.
.
.
.

الزند للجماعة الإسلامية: لو فيكم راجل حاصروا منازل القضاة

رئيس نادي القضاة يتوعّد بحلّ الحزب رداً على دعوة عاصم عبدالماجد

نشر في: آخر تحديث:

وجَّه المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة في مصر، تهديدات مباشرة لكل من يمسّ القضاء المصري أو يحاول التعدي على أيٍّ من القضاة، رداً على دعوة المهندس عاصم عبدالماجد، الداعية بالجماعة الإسلامية، لحصار منازل القضاة بعد صدور أحكام براءة لرموز النظام السابق.

وتناول الزند هذا الخلاف في لقاء تلفزيوني نقلت مقاطع منه صحيفة "المصري اليوم"، قائلاً:" لو تم المساس بظفر قاض واحد سيكون الثمن فادحاً، وسنبدأ غداً إجراءات إصدار حل الحزب أو الجماعة التي يتبعها عاصم عبدالماجد بالطرق القانونية"، وأضاف "لو فيكم راجل حاصروا منازل القضاة".

ووجه رئيس نادي القضاة نداء لقضاة مصر بالانتباه بعد أن وصل التهديد، على حد قوله، لمنازلهم وأسرهم وأبنائهم، قائلاً: "ليعلم كل من يلعب بالنار أنه سيحترق بها، من أنت يا عبدالماجد حتى تسيّر الناس لمنازل القضاة من ورائك".

وتأتي هذه التهديدات بعد فترة من التوتر بين مجلس القضاء الأعلى وجماعة الإخوان المسلمين، وبعد دعوة الآلاف من الجماعة للتظاهر أمام دار القضاء العالي في جمعة "تطهير القضاء" التي دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين للمطالبة بإقالة وزير العدل وتطهير القضاء.

وبعد إرسال نادي قضاة مصر إنذاراً إلى رئيس مجلس الشورى الأحد بوصفه الممثل الشرعي المنتخب لقضاة مصر جميعاً والمنوط به الدفاع عن استقلال القضاء حول اقتراح بقانون تعديل بعض مواد قانون السلطة القضائية.