.
.
.
.

صباحي يغادر إحدى الكليات بعد صدامات بين مؤيديه ومعارضيه

خلال مشاركة مؤسس التيار الشعبي في ندوة أقامتها كلية الهندسة بشبرا

نشر في: آخر تحديث:

غادر حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، الندوة التي نظمتها كلية الهندسة بشبرا بعنوان "رؤية وطنية"، تحت حراسة أمنية مشددة، بعدما تزايدت حدة الاشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه، وتفاقم الوضع إلى سيل من الهتافات التي طالبت برحيله ما أدى إلى إنهاء الندوة.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع"، دعا صباحي معارضيه من الطلاب إلى التقدم إلى منصّة الندوة، وشرح وجهة نظرهم والتعبير عن رأيهم في جبهة الإنقاذ أو التيار الشعبي، وخاطب الحضور قائلاً: "لا أنا همشي ولا إنتوا هتمشوا.. علينا الحوار والاستماع لبعضنا البعض".

وقال أحد الطلاب في كلمته: "المنظمون حاولوا منعنا من المشاركة في الندوة"، بينما قال الطالب محمود رأفت، عضو جماعة الإخوان: "أعارض حمدين صباحي، لكن إسلامنا ووطنيتنا يقضيان علينا احترام الضيف، والحوار البنّاء"، وطالب المعارضين بالجلوس والتزام الهدوء لاستكمال الحوار.

وعقّب صباحي على كلمة الطالب المنتمي للإخوان قائلاً: "الأمر أبسط من كدا ولابد من الاستفادة من الوقت لاستكمال أعمال الجلسة، للخروج بنتيجة ايجابية للحوار".