.
.
.
.

مطالبات بعفو رئاسي عن عبدالله بدر في قضية إلهام شاهين

القاضي أجّل نظر الاستشكال المقدم من الداعية على حبسه وتغريمه 20 ألف جنيه للسب والقذف

نشر في: آخر تحديث:

كشف المحامي، ممدوح إسماعيل، عن سعي قيادات سلفية في عدة اتجاهات للإفراج عن عبدالله بدر، أولها تقديم الاستشكال على الحكم، والذي تأجل إلى 9 مايو/أيار والذي يرتبط أيضا بطلب رد المحكمة المقدم أمامها طلب الاستشكال، لأنها هي ذاتها التي أصدرت الحكم بسجن عبدالله بدر وقد أثبتنا حقنا في طلب الرد، وسيؤخذ القرار لحين حضورعبدالله بدر".

ويضيف ممدوح إسماعيل في تصريح لـ"العربية.نت": "أما الاتجاه الثاني فيتمثل في أننا تقدمنا بطلب اليوم الخميس بالتماس للنائب العام للإفراج عن بدر لحين ميعاد الجلسة، ويتمثل الاتجاه الثالث في مساع تبذلها قيادات سلفية للحصول على عفو رئاسي من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بالإفراج عن عبدالله بدر.

وقد قررت محكمة جنح مستأنف الزاوية الحمراء برئاسة المستشار محمد نافع تأجيل نظر الاستشكال المقدم من الداعية عبدالله بدر على قرار حبسه لمدة عام وغرامة 20 ألف جنيه في قضية سب وقذف الفنانة إلهام شاهين، بحسب صحيفة "اليوم السابع".

وكانت محكمة جنح الزاوية الحمراء قد حكمت على بدر في ديسمبر/كانون الأول الماضي بالحبس لمدة عام وغرامة 20 ألف جنيه لإدانته "برمي الممثلة عبر برنامج تلفزيوني يقدمه على قناة الحافظ بالزنا في إطار اشتغالها بالفن لجلسة 9 مايو/أيار المقبل لحضور المتهم من محبسه".

وقد تمكنت االإدارة العامة لتنفيذ الأحكام من القبض على عبدالله بدر (53 سنة) والمطلوب ضبطه لتنفيذ حكم قضائي صادر ضده بالحبس سنة وغرامة مالية في قضية (سب وقذف)، وذلك بعد هروبه من مسكنه والتنقل في عدة أماكن للاختباء بها والحيلولة دون ضبطه، حتى تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان هروبه واختفائه بأحد الشقق السكنية بمنطقة العاشر من رمضان بمديرية أمن الشرقية وبعد إنهائه الإجراءات القانونية تم إيداعه سجن وادي النطرون.