.
.
.
.

إلقاء القبض على متظاهرين ألقوا البيض على قصر الاتحادية

المشاركون رددوا هتافات "طول ما دم المصري رخيص يسقط يسقط أي رئيس"

نشر في: آخر تحديث:

قامت قوات الأمن المصرية المكلفة بتأمين قصر الاتحادية بتفرقة المتظاهرين أمام القصر، وألقت القبض على بعضهم بعد أن ألقوا البيض في الشارع المقابل لقصر الاتحادية.

وكانت قد نشبت مشادات كلامية بين المتظاهرين أمام قصر الاتحادية واللواء أحمد هندي، المسؤول عن تأمين القصر، وذلك بعد أن طالب الأمن المتظاهرين بالذهاب إلى رصيف نادي هيليوبليس والابتعاد عن بوابة 4، وهو ما رفضه المتظاهرون.

ووصلت مسيرة "نحمل البيض للقصر" التي انطلقت من أمام مسجد النور بالعباسية إلى محيط قصر الاتحادية، ووقف المشاركون في أول شارع الخليفة المأمون مع الميرغني ورددوا هتافات، منها "يسقط يسقط حكم المرشد" و"طول ما دم المصري رخيص يسقط يسقط أي رئيس".

وانضم للمسيرة العشرات من جروب "كريستى" و"إخوان كاذبون" و"ألتراس ثورجي"، أمام بوابة 3 لديوان المظالم سابقاً المطلة على شارع إبراهيم اللقاني مع شارع الأهرام.

ودفعت قوات الأمن بسيارة مصفحة وسيارة نقل لتأمين القصر أثناء تظاهر عدد من جماعة ألتراس ثورجي، وعدد من الحركات الشبابية للمطالبة بالقصاص للشهداء تحت عنوان "نحمل البيض للقصر"، وردد المتظاهرون هتافات "سلمية سلمية".

ويذكر أن عددا من النشطاء يحملون فى أيديهم "بيض"، وقرروا الذهاب لـ"الاتحادية"، وقذف القصر بالبيض، احتجاجا على سياسيات الرئيس محمد مرسى.