العالم: حوار"الوطن" مع مبارك فشل بالتأثير على المصريين

أستاذ الإعلام السياسي بجامعة القاهرة وصف حوار "العربية" مع مبارك عقب تنحيه بالحدث المستقل الهام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام السياسي بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، إن سقف التوقعات للمصريين في 2011 كان كبيرًا وأعقبته إحباطات.

وأشارالعالم، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الاثنين، إلى أن حوار جريدة "الوطن" مع الرئيس المصري السابق حسني مبارك فشل في تحقيق التأثير المطلوب على المصريين، بينما حوار "العربية" مع مبارك كان بمثابة الحدث المستقل الهام وكان مخطط له ومعد مسبقاً، وتم تأويله ضد "العربية" آنذاك، لكن حوار جريدة الوطن مع مبارك جاء في سياق حدث أكبر وهو المحاكمة فلم تهتم به وسائل الإعلام في ظل اهتمامها بالمحاكمة فاعتبرته حدثا فرعيا".

وأضاف العالم أن الإعلاميين فشلوا في تحقيق السبق الصحفي وقت ثورة 25 يناير فاتهموا قناة "العربية" بالانحياز لمبارك وقت إذاعتها لمقطع صوتي للرئيس السابق عقب تنحيه عام 2011، مؤكدًا أنه تم تأويل مكالمة "مبارك" مع العربية فى 2011 واتهامها بأنها ضد الثورة.

وأضاف العالم، أن نظرية التناظر المعرفي يمكن تطبيقها على حالة الاختلاف التي نشهدها بين المصريين على عقد لقاءات صحافية مع مبارك، منوهاً أن المواطن المصري البسيط لا يحتاج للتحول السياسي لكن يحتاج للتحول المعيشي الجيد، مشيرًا إلى أن القلق من حكم الإخوان أدى إلى تحسين صورة مبارك لدى المصريين.

وتابع: "هناك تساؤلات مهنية كثيرة خلال 2013، وأطرح سؤالا للإعلاميين، هل كل اللقاءات مع الرؤساء تتم كما نراها أم أنها مجرد دردشة مع أحد كبار الصحافيين ويتم بعدها التقاط عدة صور يختار منها المستشار الإعلامي للرئيس ما يشاء؟"، وشدد أستاذ الإعلام السياسي بجامعة القاهرة على أن أحاديث الرؤساء في الفترة الماضية ليست حقيقية ولكنها أحاديث مستنبطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.