استقالة مسؤول مفاوضات القرض القطري قبل طرح "السندات"

ثاني استقالة في أسبوعين.. الأولى كانت للمسؤول عن مفاوضات قرض صندوق النقد الدولي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن سامي خلاف، مستشار وزير المالية لإدارة الدين العام والمشرف على ملف المساعدات القطرية لمصر، استقالته من منصبه بالوزارة مساء الثلاثاء، بشكل مفاجئ، وهو ما أربك أصحاب القرار في الدوائر الاقتصادية، خاصة أن خلافاً لم يكمل تفاصيل طرح السندات المصرية التي قررت الحكومة اكتتاب قطر فيها خصيصاً بقيمة 3 مليارات دولار.

ويعد خلاف البالغ من العمر65 عاماً، خبرة متميزة بأسواق المال العالمية، وهو ابن وزير سابق، وقضى بالوزارة نحو 7 سنوات، وكان مسؤولًا عن ملف العلاقات الخارجية وإدارة الدين العام وسوق إصدارات الأذون والسندات محلياً وعالمياً، والاتصال بالمؤسسات المالية، والتمويلية الإقليمية، والدولية.

وأشار سامي خلاف في تصريحات له إلى عدم تفاهمه مع مجموعة العمل بالوزارة من الناحية الفنية خلال الفترة الأخيرة، وتدخلات بعض المستشارين بالوزارة في ملفات يديرها ومسؤول عنها، كان آخرها الإعداد لطرح اكتتاب للسندات المصرية أمام قطر، بقيمة 3 مليارات دولار، حيث دخلت هذه السيولة البنك المركزي المصري الخميس الماضي، وتم الاتفاق على العائد بواقع 3.5%، ولأجل زمني 3 سنوات.

وكان من المقرر أن ينتهي عقد خلاف مع وزارة المالية في يوليو/تموز المقبل، وكان طلب ترك موقعه منذ أكثر 3 شهور، لكن تم إثناؤه عن الاستقالة.
وقالت مصادر إن خلافاً نشب بين سامي خلاف، والمستشار القانوني لوزير المالية ماجد شبيطة، نائب رئيس مجلس الدولة، بسبب صياغة نشرة اكتتاب السندات المصرية لقطر، وتباطؤ الأخير في صياغة الرأي القانوني، وتعطيل العمل في هذا الملف.

وكان الدكتور، هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء قد وافق قبل أيام على استقالة هاني قدري دميان، مساعد أول وزير المالية لملف السياسات المالية والمسؤول الأول عن المفاوضات التي تجريها الحكومة مع صندوق النقد الدولي لاقتراض نحو 4.8 مليار دولار، كما قرر تعيين الدكتور عبدالله شحاتة، المستشار الاقتصادي لوزير المالية رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة، ملف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، خلفاً لقدري.

ورغم أن الغموض ما زال يخيم على استقالة مساعد أول وزير المالية لملف السياسات المالية والمسؤول الأول عن المفاوضات التي تجريها الحكومة مع صندوق النقد الدولي، هاني قدري دميان، والذي أعلن استقالته قبل أيام، فإن الأيام المقبلة ربما تشهد كثيراً من التفاصيل حول الأسباب الحقيقية التي انتهت باستقالة عدد من الكوادر المهمة في وزارة المالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.