طارق الزمر "مستعد" للتواصل مع الكنيسة وأقباط المهجر

أكد أن الثورة لن يكتب لها النجاح إلا إذا حلّت جميع التناقضات وأهمها الفتنة الطائفية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعرب طارق الزمر، رئيس المكتب السياسي لحزب البناء والتنمية، عن أمله في بداية جديدة لبناء علاقات صحية ومستمرة بين المسلمين والمسيحيين وكافة القوى المصرية على المستوى السياسي والديني.

وأضاف الزمر في مؤتمر صحافي لحزب البناء والتنمية، بحسب ما أوردت "اليوم السابع": "نحن نتقرب إلى الله بالعدل مع غير المسلمين، خاصة شركاءنا في الوطن من المسيحيين، ومشروعنا السياسي لا يمكن أن يوصف بأنه ناجح إلا إذا استوعب كل الخلافات والتناقضات والأديان داخل المجتمع".

كما أعرب عن إيمانه بأن الثورة المصرية لن يكتب لها النجاح إلا إذا حلّت جميع التناقضات، وأهمها الفتنة الطائفية، فواجبنا التحرك لتدشين محاولة جديدة لقطع كل الأيادي الخبيثة التي تريد تفكيك الوطن وإجهاض الثورة".

وأوضح الزمر أنهم سيتواصلون مع الكنائس ورجال الفكر والثقافة وائتلافات الشباب المسيحيين ورجال الأعمال وأقباط المهجر وأفراد ومؤسسات قبطية، ومن ثم الوصول لآليات مشتركة للحلول والعلاج، في إطار المبادرة التي أطلقوها بعنوان "وطن واحد وعيش مشترك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.