شرطة العريش تعتصم احتجاجاً على خطف الجنود

استمرار غلق معبر رفح لليوم الرابع على التوالي على وقع الأزمة المشتعلة بشمال سيناء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن أفراد الشرطة والنجدة والمرور بالعريش اعتصامهم، احتجاجاً على استمرار خطف الجنود، معلنين انضمامهم لزملائهم بمعبري رفح والعوجة، ومنع أفراد الشرطة الدخول والخروج من بوابات القسم، مطالبين بتحرك من أجل استعادة الجنود المختطفين، بحسب ما أوردت صحيفة اليوم السابع.

كما يواصل أفراد الشرطة المكلفون بتأمين معبر رفح إغلاقه لليوم الرابع على التوالي بشكل كامل في الاتجاهين، احتجاجاً على استمرار اختطاف 4 من زملائهم كانوا ضمن مجموعة من 7 عسكريين مختطفين في سيناء.

وفي غزة اتخذت الحكومة المقالة إجراءات أمنية مكثفة على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر خشية حدوث تداعيات أمنية.

وأشارت وزارة الداخلية في غزة، إلى أن "أزمة إغلاق معبر رفح مستمرة في الاتجاهين، ولا معلومات حول موعد محدد لإعادة فتحه".

يأتي كل هذا على خلفية اختطاف الجنود صباح الخميس الماضي برفح، حيث فشلت مساعي قيادات أمنية مصرية في فتح معبر رفح، لأن عناصر الشرطة المحتجين يصرون على ضرورة إطلاق سراح زملائهم أولاً.

وتشهد مدينة العريش الساحلية الواقعة شمال سيناء، من حين لآخر هجمات مسلحة، تستهدف رجال الشرطة، نجم عنها قتل العديد من عناصر الشرطة وجرح آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.