.
.
.
.

مروحيات الأباتشي تعود للتحليق في سماء سيناء

استنفار أمني في جميع كمائن شوارع مدينة العريش وخضوع المارة لتفتيش دقيق

نشر في: آخر تحديث:

حلقت طائرتان من طراز "أباتشي" في سماء سيناء، مساء السبت، بالتزامن مع رفع درجة الاستنفار في جميع الكمائن الموجودة في شوارع مدينة العريش وتفتيش السيارات والمارة بدقة، ولا تزال الطائرتان مستمرتين في التحليق فوق مدينة العريش في جولات تفتيشية مستمرة.

وكانت الطائرات توقفت عن التحليق، فجر الأربعاء الماضي، عقب إطلاق سراح الجنود الـ7 المختطفين.

وبدأت الطائرات بالتحليق في مناطق الشيخ زويد، وشرق العريش، وفوق مدينة العريش، في طلعات جوية متقطعة، بحسب ما ذكرت صحيفة "المصري اليوم".

وأعلنت مصادر عسكرية في سيناء أن اللواء أحمد وصفي، قائد الجيش الثاني الميداني، سيصل سيناء، الأحد، ليجتمع مع عدد من شيوخ القبائل، ويتابع العمليات الأمنية في سيناء.

وشهدت سيناء خلال الأيام الماضية تواجداً أمنياً وعسكرياً مكثفاً من أجل الإفراج عن الجنود الـ7 المختطفين من قبل مسلحين مجهولين لم يتم الكشف عن هويتهم، الذين أطلق سراحهم، الأربعاء الماضي، هو الأول من نوعه منذ إبرام معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل عام 1979، التي قلصت من التواجد العسكري المصري في قطاعات من سيناء.