.
.
.
.

الجيش يقترح تأجيل تصويت العسكريين في الانتاخابات

القوات المسلحة رأت أن الوقت غير مناسب لمشاركة العسكريين في التصويت بالانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

أفادت صحيفة "الشروق" المصرية، بأن القوات المسلحة ستقترح تأجيل تنفيذ قرار المحكمة الدستورية العليا المتعلق بمشاركة الضباط والجنود في التصويت في الانتخابات لأجل غير مسمى.

وأضافت الصحيفة أن القوات المسلحة رأت أن الأوضاع الحالية في مصر على المستويين السياسي والأمني ليست مناسبة لمشاركة العسكريين في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.

وكانت المحكمة الدستورية قررت أن من حق أفراد الجيش والشرطة الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، هذا فيما أشار وزير الدفاع الفريق أول عبدالفتاح السيسي في تصريح سابق إلى أن القوات المسلحة لن تسيس أو تتحزب.

وأثار القرار الصادر عن المحكمة الدستورية، جدلاً صاخباً في الأوساط السياسية المصرية، وذلك خوفاً من عودة الجيش المصري إلى المشهد السياسي مجدداً. وقال سياسيون إن المحكمة الدستورية استغلت ثغرات في الدستور المصري الجديد لدعوة ضباط الجيش والشرطة إلى الانتخاب.

وفي هذا المضمار، تواترت أنباء تفيد بأن وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي طالب من الرئيس محمد مرسي، إصدار قرار جمهوري ينص على عدم إقحام الجيش في العملية السياسية.

وسبق أن خرجت تظاهرات في المراحل الأولى التي أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير، تطالب بإنهاء حكم العسكر، حيث كان يتولى الحكم حينها المجلس العسكري الحاكم.