منسق اعتصام القضاة يستنكر مهاجمة الإخوان لاعتصامهم

مساعد وزير العدل: على نادي القضاة مراعاة الظروف التي تمر بها مصر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد المستشار محمد عبدالرازق، منسق عام نادي القضاة، أن قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ومنهم الدكتور محمد مرسي، كانوا يأتون إلى نادي القضاة لمشاركتنا الاعتصام عام 2006، ضد النظام الحاكم آنذاك، ولم يتحدثوا عن التدخل في عمل السلطات، ولكنهم نسوا ذلك بعد أن انتقلوا من سيارات التراحيل إلى السيارات الفارهة.

وأضاف عبدالرازق في حواره مع الإعلامي محمود الورواري في برنامج "الحدث المصري" المذاع على قناة "العربية الحدث"، مساء اليوم، السبت، لن أقبل من أي قاضٍ أن يخل بمصالح الشعب، وأن قرار الاعتصام جاء بعد إيداع الأحكام، وغير مسموح لأي قاضٍ بأن يعتصم قبل أن ينهي عمله، مؤكداً أن "الاعتصام دفاعاً عن حقوق وحريات الشعب المصري وليس من أجل تحقيق مطالب فئوية للقضاة".

وتابع عبدالرازق "إن القضاة أصحاب رسالة، ولا يجوز التغول على السلطة القضائية من خلال السلطة التشريعية"، مضيفاً "هناك من يسعى للقضاء على حرية القضاء"، لافتاً إلى أن حصانتهم ليست للوجاهة الاجتماعية، ولكن لإعطاء كل ذي حق حقه دون قيود.

وناشد المنسق العام لاعتصام القضاة وأعضاء النيابة، القضاة عدم الإضراب عن العمل والحفاظ على مصالح المواطنين.

وأضاف أن "اعتصام القضاة حق مشروع للدفاع عن استقلال القضاء، ولن نقف مكتوفي الأيدي إزاء هذا العدوان".

ونوه بأن القضاة لا ينادون بمطالب فئوية، ولم يطالبوا بزيادة رواتب أو بمزايا، وأن المسألة لا تقتصر على قانون السلطة القضائية، ولكن هناك مداخل كثيرة للاعتداء على القضاء.

وعلى نحو موازٍ، قال المستشار هشام رؤوف، مساعد وزير العدل، إنني كنت أتمنى أن يتريث القضاة في الإعلان عن اعتصامهم في نادي القضاة بسبب قانون السلطة القضائية الذي يناقش في مجلس الشورى.

وأضاف رؤوف، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري" المذاع على قناة "العربية الحدث" أن القضاة لهم الحق في الاعتصام، ولكن كان عليهم مراعاة الظروف التي تمر بها البلاد في الوقت الحالي، وحالة التفكك السياسي الموجود في المشهد المصري، رغم أنني أدعم حقوق القضاة بشكل كامل، وأدعم مواقف "نادي القضاة في الدفاع عن حق قضاة مصر".

وتابع: "نحن نمر بأزمة كبيرة الآن، والقضاة يمرون بمحنة شديدة الآن، ولكن لا بد من معالجة الأمور بشكل يساعد على حل المشكلة بشكل يلائم القضاة،ولكني أعتقد أن الأمور تسير الآن إلى التهدئة بين القضاة ومجلس الشورى، وهناك اتجاة لحل المشكلة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.