.
.
.
.

%59 من المصريين سمعوا بـ"تمرد" ونصفهم مستعد للتوقيع

استطلاع رأي يوضح أن الحركة نجحت بالوصول لذوي المستويات التعليمية المرتفعة

نشر في: آخر تحديث:

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام "بصيرة" في نهاية شهر مايو/أيار، استطلاعاً لرأي المصريين حول حملة "تمرد"، وقد أظهرت النتائج أن 59% من المصريين قد سمعوا بحملة "تمرد"، كما أظهر الاستطلاع وجود تفاوتات كبيرة بين فئات المصريين المختلفة في نسبة من سمعوا بالحملة، فقد أشارت النتائج إلى أن هذه النسبة تنخفض من 74% في الحضر إلى 46% في الريف، كما تنخفض من 80% في المحافظات الحضرية إلى 59% في الوجه البحري، و46% في الوجه القبلي.

وتوضح النتائج أن حملة تمرد قد نجحت في الوصول بصورة أكبر لذوي المستويات التعليمية المرتفعة مقارنةً ببقية الفئات التعليمية، حيث تبلغ نسبة من سمعوا بحملة تمرد حوالي 90% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى مقابل 72% بين الحاصلين على تعليم متوسط أو فوق متوسط، و43% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط أو لم يلتحقوا بالتعليم.

وقد تم سؤال من سمعوا عن حملة تمرد عما إذا كانوا يوافقون على توقيع استمارة تمرد، وقد أظهرت النتائج أن 50% يوافقون على توقيع الاستمارة، وهي نسبة تشمل من وقعوا بالفعل أو لا يمانعون في التوقيع في المستقبل.

وقد بلغت نسبة من يوافقون على التوقيع للحملة 55% في الحضر مقابل 43% في الريف، كما تنخفض النسبة من 60% في المحافظات الحضرية إلى 51% في الوجه البحري، و38% في الوجه القبلي.

وترتفع النسبة من 44% بين المصريين في أدنى مستوى اقتصادي إلى 57% بين المصريين في أعلى مستوى اقتصادي، ولا توجد اختلافات واضحة في الموافقة على التوقيع بين من سمعوا عن الحملة حسب العمر أو حسب الحالة التعليمية.