.
.
.
.

عرض باليه في الشارع احتجاجاً على "أخونة وزارة الثقافة"

راقصو فرقة أوبرا القاهرة تضامنوا مع الفنانين المعتصمين في مكتب وزير الثقافة

نشر في: آخر تحديث:

قدمت فرقة باليه أوبرا القاهرة مساء أمس الأحد عرضا لباليه "زوربا" في الشارع بالقرب من مكتب وزير الثقافة، احتجاجاً على سياساته في قطاع الثقافة وعلى الشتائم التي أطلقها بعض رموز تيار الإسلام السياسي بحق فن الباليه.

وأقيم عرض الباليه في الشارع تضامنا مع المثقفين والفنانين المعتصمين في مكتب وزير الثقافة علاء عبدالعزيز احتجاجا على ما يصفونه بأنه "أخونة" لوزارة الثقافة.

واعتبر الراقص الأول في فرقة الباليه هاني حسن أن "نقل العرض إلى الشارع يأتي ردا على وصف أحد أعضاء مجلس الشورى جمال حامد فن الباليه بأنه فن العري وأنه يحرض على الفجور". وندد حسن بهذه "الدعوة الظلامية" و"بعدم قيام وزارة الثقافة بالدفاع عن الفن والإبداع".

ولاقى راقصو الفرقة ترحيبا من الجمهور الذي التف حولهم في الشارع الفرعي المقابل لنهر النيل.

وكان عدد من المثقفين والفنانين أكدوا في بيان أنهم لن يغادروا مكتب الوزير حتى يترك منصبه، ومن بينهم الروائيان بهاء طاهر وإبراهيم عبدالمجيد، والمخرجان السينمائيان خالد يوسف وعماد البهات، والفنانون سهير المرشدي ورحاب مطاوع ومحمود قابيل ونبيل الحلفاوي وخالد صالح وعدد كبير من الشعراء وفناني الأوبرا والموسيقيين وغيرهم.