.
.
.
.

الأزهر يناشد المصريين مراعاة مصلحة الوطن العليا

خلال التظاهرات المرتقبة يوم 30 يونيو والتي تهدف لسحب الثقة من مرسي

نشر في: آخر تحديث:

جدد الأزهر الشريف موقفه بالوقوف على مسافة واحدة من جميع أبناء الشعب المصري، ومراعاته مصلحة الوطن العليا، ومناشدته المصريين جميعاً بلا تمييز مراعاة مصلحة مصر خلال الأيام المقبلة.

صرح بذلك د.محمود عزب، مستشار فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب، شيخ الأزهر، على هامش مشاركته في المؤتمر العام للاتحاد العربي للتطوع, مضيفاَ أن الأزهر مع حرية التعبير السلمية عن الآراء وفق الدستور والأخلاق مع مراعاة مصلحة مصر العليا وأنه لا ينحاز لغير الوطن ومصالحه.

وطالب جميع أبناء الشعب المصري بمراعاة حرمة الدم والمال، وحشد الجهود لبناء الوطن والحفاظ على حدوده، والعمل على تقدمه من أجل تجاوز المرحلة المقبلة، مناشداً الجميع يوم 30 يونيو الحالي بمراعاة مصلحة الوطن وحفظ الدم وعدم الصدام.

وتعيش مصر حالة من الاحتقان السياسي، على خلفية سعي قوى سياسية بسحب الثقة من الرئيس مرسي والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة، والدعوة إلى التظاهر يوم 30 يونيو/حزيران أمام قصر الاتحادية، وتؤيد جبهة الإنقاذ أحد أبرز القوى المناهضة لمرسي تلك التظاهرات والدعوة للانتخابات.