.
.
.
.

"انتحار رمزي" من فوق جسر قصر النيل رفضاً لحكم مرسي

نشطاء أرادوا التعبير رمزياً عن الهروب من العيشة وعن رفضهم لحكم الإخوان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن عدد من النشطاء عن تنظيم سلسلة بشرية أعلى كوبري قصر النيل وإلقاء أنفسهم في النيل، كانتحار رمزي في تمام الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة القادم، وذلك كتعبير رمزي عن الهروب من العيشة وإعلاناً عن رفضهم لحكم الرئيس المصري محمد مرسي ولجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف النشطاء في دعواتهم على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر"، بحسب ما أوردت "اليوم لسابع"، أنهم سيتجمعون عند دار الأوبرا المصرية في تمام الساعة الثالثة عصراً بالتوقيت المحلي، ثم يتوجهون لكوبري قصر النيل لإنشاء سلسلة بشرية كبيرة رافعين لافتات مكتوبا عليها "عشان مش لاقي... قررت أنط في النيل"، مؤكدين أنهم سيلقون بأنفسهم في النيل وكل شخص منهم على رقبته حبل المشنقة كتعبير رمزي عن الهروب من العيشة.

إلى ذلك، أكد النشطاء أن الهدف من هذا الانتحار الرمزي هو توصيل رسالتهم بطريقة جديدة ومختلفة، مشيرين إلى أن سبب ذلك ما يتعرضون له في الحياة اليومية من استمرار قطع الكهرباء وغلاء الأسعار، قائلين "عشان زهقنا من العيشة، عشان مش لاقين العيش الحاف، عشان زهقنا من التكفير، عشان كرهونا في الدين، عشان النور اللي بيقطع علينا كل شوية، عشان الأسعار اللي بقت مولعة نار، عشان الثورة اللي بتضييع".